recent
أخبار ساخنة

بكائية اليقطين- نعمان الغريب

 بكائية اليَقطِين ..


رأيتُ في منامي

كأني عالق 

بين أقطارها

لا أملك 

سلطانا مبين

صوتٌ  الصورِ 

جمهرٌ مِن حولي الثقليّن

كنتُ على أرائك الموت أموتُ 

وهم سُكارى خارج التقويّم 

أحتظرُ شعراً ..

اتغَرَرَ نثراً

يَتلونُ فوقَ رأسي آيات صبراً

كان قولي لا أكتب الشعر كفراً

أرفضُ التلقِين 

غراب قابيل

من فوْقي يحوم

سبابة اليمنى عليه تُشير 

يدي اليُسرى في سجين 

الاغلالُ في عُنقي

تسحبُها ملائكةُ الجحيم 

أقدامي تهرولُ 

بأيعاز المجهول 

كفنٍ جديد وجسد قديم 

لاهوية لي

لا أسما أنادى بهِ

شبح سومري أنا منقوشُ بالطينِ 

رئتانِ تختصمانِ 

على قصبةٍ مثقوبة 

و زفيري يلعن بشهيقي

محمومٌ وجهي وسقيم 

بأي لغةٍ اتحدث

لا اعرف ..

لساني اتخذَ من فمي كهف

أتكلمُ وأرى بعيونِ يتيم 

مَن يُسعفني بحسناتٍ

فَسجلّي أسوَد

من فعل الويلات

في سَقَر مَن يَرويني 

أبحثُ عن قطرةِ

ماءٍ 

كأنيَ تموز عِراق ..

ابحثُ عن ثوراتي

في تشريّن 

يا مالك النار هل تسقيني

يا ذنون و الظلمات 

مِن وَجعي فرَ الموت 

هَلكَ الحوت 

وراحت تَبكي 

أشجارُ اليَقطِين ..


نعمان الغريب


google-playkhamsatmostaqltradent