recent
أخبار ساخنة

عبث أسود_ محمد حاتم الحسين

 (عبث اسود)


لم يكن إلاه غيما 

ابيضاً

يسأل الافاق عن قيعانهم

كي يمسّد جدبها بنداءات وانداءٍ نبيّةْ

فلماذا اطلقوا الريح عليهْ

ولماذا علّقوا في افقهم 

سحبٌ دهماء من غير ملامحْ

حينما مدّوا على طول المسار ات تنانيرا

من الكيد الزنيم ْ    

كي تسدّ الافق افواج ضبابٍ من دخانٍ وظلام ٍودهاءٍ وهباءْْ

ثم ماذا

سحب الدخان والاضغان تهمي  هطلت فوق مراميهم بماء آسنٍ كالفكرة القاحلة السوءالتي جاءت بهم

مطر كللهم بسوادٍ وسخام  سخّم التاريخ في وهم من الدنس القديم

اغمض الغيم ولم يهمي عليهم

ولذا طاردهم جدب الفصول

واعتراهم كلّ تيه الطرقات


محمدحاتم الحسين/بغداد


google-playkhamsatmostaqltradent