recent
أخبار ساخنة

ضرغام عباس/العراق

رَقْصةُ الشَّجَرِ الأخيّرة
...............
ضرغام عباس

أيّتُها الأشجار .. 
أيّتُها الاشجار .. 
 من سواكِ يحملُ الشمسَ على أكتافٍ من ورق
وظلٍ مُنْقذٍ كـالافعى على فهرسِ الحيّ. 

كُنتُ أراكِ ؛ 
من بعيدٍ أراكِ  تلوحيّن بـرقصتكِ الباليّة
للراقصيّنَ مع الرّيح :
بَوصلةٌ جفَ سرابُها، 
عَقاربُ الساعة، 
أُناثٌ بالقصائدِ حُبلى،
مُتسولونَ على أرصفةِ الحيرى، 
و رّيحٍ تَعزفُ على الخُصرِ
لحنَ الفأس؛ 

لِمنْ تَرقُصيّنْ؟ 

لسِهامَ الحربِ وهي تفتِكُ جورابَ القلبْ
للجرحِ
وهو يُعْتِّقُ ألمُ الخيبةِ بـالملحْ
لِمنْ ترقُصيّنْ، 
للـباكيّن على الرحمِ المُكْتظ بالبَنيّن
لِمنْ ترقُصيّنْ؟ 

أَيَّتُها  الأشجار .. 
أَيَّتُها  الأشجار .. 
قد أكلَ الأحدَبُ رسائلكِ المُعلقةَ
على جدارِ الروحْ 
ورقةً، ورقة 
لمْ يبقَ سوى عطرٍ كهِّلْ 
يَتعكّزُ الرّيحَ 
ويَصفر
         يصفرُ
                  ويَصفر
من يَقْتَفِي صَفيرَ الشَّجَرِ 
غيرَ ساعيّ الخَرِيفْ.
Reactions
ضرغام عباس/العراق
الموسوعة العراقية الكبرى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent