recent
أخبار ساخنة

حالة /عبد السادة البصري

(حالة ،،،)

لم تكن وحدها ....
حين همّت بعبور الشارع
كان معها ::ـــ
ــ شتاءاتها السبعون المثقلة بالهموم والأحزان،
ــ ذكريات زوجها الذي أكلته الحروب اللعينة،
ــ عقوق أولادها الذين غفوا بأحضان زوجاتهم ،
ــ يداها المرتعشتان اللتان تحملان صندوقاً بلاستيكياً فيه بعض الخبز والخضراوات ،
ــ أحلامها.. أمنياتها ......التي لم تتحقق حتماً،
وحدهما اللذان لم يكونا معها أبداً ::ـ
ــ السيارة المجنونة التي صدمتها..
والشاب المتهور الذي يضع في أذنيه سماعات متصلة ب( آيفون)..
ـــ 
لماذا....لماذا...لماذا.....
 ألَم ترتسم أمامك صورة جدّتك في تلك اللحظة ؟؟؟؟؟!!!!!!!
google-playkhamsatmostaqltradent