recent
أخبار ساخنة

آمال صالح

المواسم التي تنتحر...

لم يعد لي وقت للألم...
جناحي ما عاد دمعة يحتمل!
صد من مواسم 
تأتي لتنتحر 
كتبت على الظلمة خط 
من حبر نيران تشتعل
فيأتي الصبح 
يتقصى الحلم...
يستعير عطره
وينتحل الوعد المستتر
ثم لا غرابة 
إن أنا سلمته عهدة 
أرجاء المنعرج
يبني صباحات من قوس قزح
مطر وأوزار دموع 
ضحكات المواسم 
التي لا تنتحر 
يا جناح الحياة 
احملني داخل إحساسي  
أريد أن أخبره أن نيران الدمع
لم يعد لها أي أثر...  
وإني لملقية بكتابي هذا 
في حرفة الموت
لتعود لي كل المواسم 
ويعود الزمن في عروقي 
يشتعل...

بقلم د. آمال صالح
Reactions
آمال صالح
الموسوعة العراقية الكبرى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent