recent
أخبار ساخنة

في زمن التعطيل/علي ابو ضحى الجعيفري

في زمن التعطيل 
في زمن. انتظار الخبز
كنا. ننتظر منقذا
جالسين أمام مطعم معزول
تحيطه اعشاب شوكية
من سيأتي 
ننتظر مستإجرا
لمطعم الإخوة الثلاث
الفارغ. 
فالاخوة الثلاث. افلسوا
 تقاسموا الخسارة
وتركوا 
مطعمهم
تسكنه الرياح 

أما نحن. فلا نعمل 
في البحر 
هنا أقمنا محل لشرب المرطبات
على اليابسة 
أما البحر 
فيحتاج. تذكرة.ثمينة

يمر الوقت.

الساحة مثقلة 
ونحن نفكر
بالعشاء في زمن التعطيل
ندوس الاعشاب الشوكية
نعلق
على صورة أحد الفرسان 
المترفين 
لكن متى يأتي 
من يصد رياح البحر
المالحة 
عن مطعم الاخوة الثلاث
المهجور 
كان. مساء خاص 
شعرنا بالعراة
يمسحون أيديهم. 
بحائطنا
أحدنا ايقضنا 
وكنا ننام..على ليل 
كالشفرة
أتى المنقذ..صرخ. بنا
...........
ايقضنا المنقذ
قال. جئت لاستأجر
مطعم الاخوة. 
وافرغه من الرياح
الرطبة 
واكنس الخاسرين
من
مرأته

عدنا من البحر 
بعظات السمك 
خبئنا مرثية طويلة
في محل المرطبات
وكان بائع الثلج
نائما 
فلم نحلم. 
بتذكرة ثمينة 
مفعمة بالليلك
.......
احد الإخوة الثلاث 
لايثق
بهذا المنقذ مع أن له
اسم مقدس
احد الإخوة يراقب المطعم
ويصرخ
احذروا المنقذ
قلنا له اسم مقدس
لما نخشاه

غير مهتمين بعضات
الأسماك 
نحن. ننتظر
من ينقذنا
ويضيئ مطعم الاخوة 
المصاب. 
بالتعطل

قال السجين 
وهو.يغذي فراشته
بلحم مسروق
كان معي 
هذا المنقذ في السجن
لم يصدق الأب هذا

لم يصدق عامل المطعم
المجاور 
هذا 
لم نصدق. 

..........
وعدني المنقذ بمرطبات 
حديثة
وعدنا أن يضيئ 
اكشاكنا بمصابيح
ان يحول ساحتنا الملحية 
الى سوق
وهو يتكلم 
تغير لونه 
صار نحتا بارز 
لحيوان. مفترس
....
كان صباحا.
له رائحة اللصوص 
الأب يصرخ
تحت نافذتي

 اكشاكنا سرقت 
حانوت المرطبات. 
لم يبقى فيه 
شيئ
ادوات مطعم الاخوة سرقت
.افترس المنقذ
مانملك 
ورحل.
....
قصيدة 
بشارة المنقذ
علي ابو ضحى الجعيفري
العراق ..الكوت
google-playkhamsatmostaqltradent