recent
أخبار ساخنة

أيها الفرح تعال نتصالح/د. آمال صالح

أيها الفرح تعال نتصالح...!

بقلم د. آمال صالح 

تعال وأخبر شعري بقصائد من وله
بشعر في صباحي يستعد 
يدق على أبواب القلب 
ليسترد نبضا لم يلد
لتولد كلمات من بحر الحنين
حنيني من جروح طابت 
وتاقت إلى أوتار الحياة 
تعالى أيها الفرح...
اجعل الزمن يغني لوصلي 
أريد منك أن تخبره
انني باشتياق لرسمه 
وحروفه في دفتري 
تنبت من بين الفواصل 
نجوما وهوى يجعلني 
أميرة العاشقين
تعالى واملأ جيوب  الطفلة الصغيرة 
بأساطير السلاطين...
كم أنا مزهوة بك
بعد نأي وأنين... 
أحب أن أراك في تفاصيل اللحظة
سأوقف الثواني العابرات
وأستحلفها بالدمع الحارق
وذلك الخوف اللعين...
أريدها اليوم ملك يميني
أسطر فيها بسمات الشوق 
بسمات حب لا تسعه أوراقي ودفاتري 
فأنا في حبي أفيض على بحور الشعر 
ليس لها محيطات
فشعوري شيء لا يستكين...
مجنونة في دروب العطاء 
  فلا تكن بي يا فرح ضنين
google-playkhamsatmostaqltradent