recent
أخبار ساخنة

ألواح سومرية_ هيثم غانم

 ( الواح سومرية )


لوح اول 


دمي مثقل بكحول محلي

 ومازال يقظا 

وعيناي تبحثان عن كسرة ضوء 

في هذا الظلام

مخدر بافكار شرقية 

ومعاني شائكة ومرتبكة 

في رئتي الكثير من الدخان 

ومازالت الخلايا تجد الطريق 

الى الحياة ،لتتألم أكثر  


لوح ثاني 


اسكب في عقلي

كل ما يزيل البلادة 

ولا يعطل المخيلة 

ومازالت المعاني معوجة 

والرؤى مختنقة

 تعارض بعضها 

تتدافع على بوابة الهاوية

تحتاج الروح

الى صراط متين 

لا تتساقط منه المعاني 


لوح ثالث 


على بوابة الجحيم 

يقف المنافقون انفسهم 

 مودعين مبتسمين

يمدون الايادي 

وقبلاتهم الكاذبة تلطخ الخدين 

يتفاخرون بالخديعة !

مذ كان آدم طينا بلا روح 

كرهه الشيطان 

ودس في دم اقرانه الخيانة 


لوح رابع 


غابة الافكار شاسعة وموحشة 

مثخن بالأفكار الذابلة 

شاخت المعاني النقية 

التي عرفها 

وتغيرت الدروب 

واتسعت البطون والسجون

والمعتقلات

وانكسر الآفق البهي 

وتغيرت الالوان 

وظل هو في بستانه

منعزلا 

يسقيها الأمل 

 


لوح خامس


في مدينة سومرية

كانت الطيية تشرق

على المسكين والمحتاج 

والثكلى  

زارتها ذات صباح حرب 

فغابت الشمس

 والطيبة

جاع المسكين والمحتاج

وتاهت الثكلى في الدروب

المظلمة 


لوح سادس 


الهواء مشبع بالافكار النتنة 

والغبار 

الاعمار ملوثة بالخيبات

الارصفة موحلة وعرجاء 

آخر الليل 

وحدها الشوارع تفيض 

مهمشين ومتعبين

وسكارى 


لوح سابع 


انا وانت 

وثالثنا الحلم 

والربيع والاغاني 

وصوت الامهات يهلهلن 

قبل ان نصحو على صوت 

(انفجار مزدوج)

غاب صوت الامهات

والهلاهل

وصوتك غاب 

وبقيت مع الحلم المقطوع 

الراس

اهدهده كي ينام 


لوح ثامن 


في سوق السراي 

عبق الحناء وجوز الطيب 

والبخور الهندية

في السرجخانة 

رائحة النساء 

وملابس الفرح والعطور

في الدواسة 

صراخ الفتية بملابس العيد 

والجيوب المنتفخة 

بالعيديات والجكليت

غيمت سماء الحرب

امطرت السماء قنا


بل 

على الفرح والعطور والحناء

غاب العيد 

غاب الطيب

وبقي دخان اسود يعفر 

الدروب

google-playkhamsatmostaqltradent