recent
أخبار ساخنة

نتكئ على فزاعة_ الحسين بن خليل

 نتكئ على فزاعة 

الحسين بن خليل


يا أيتها العذق المصفر

مرحى 

هذا تموز قد جاس اخضرارك 

ووجهي ينتظر الليل 

أيضا 

ليستريح على جذع أمي 

ها أنا أنكر الاثداء حين أضع الرهان 

على ساقية القرية

واوردتها تدر في فم الواح الخضرة 

لا انوي جنيك 

ولست ناضجة في حجري 

لا أنوي مباركة هوس الفلاحين بفدادينهم 

فأنا مذ عزمت بذر قلبي 

ولم احصد 

سوى الوله الواقف على أكتاف الفزاعات

اصفق للحمائم أن غن لي 

والخفوق بين اضلعي 

بين اعيننا 

بين طيفينا الطائرين إلى حافة الكأس 

أين نمضي 

إن راوغنا ثغر المكان 

أو تمنعت السماوات أن تستر التلاقي 

يداك ترتجفان 

والشاطىء أبعد من أن يفيض بنا 

الجرف عشق يتلاطم مع الموج 

وأنت نشوة الماء 

في فمي تتلاشى

ضعي كل قرى خوفك 

في أعشاش العصافير 

هذا وقت الحصاد 

كيف نشقى من حمة تموز 

وظلال ملامحنا المقشعرة من أجل القطاف تحمينا 

ليس طويلا يا حبيبتي 

والريح 

ستحرك السكون 

وتتراقص أكواخ الفتنة 

ليس طويلا 

قبل أن تسطعي يا قمري 

وتغرسي عيونك في ساحة حربنا 

بعد إن تشربي الظلام

سترددين ذاهلة 

هكذا العشق 

أو كل عشق غير هذا حرام


google-playkhamsatmostaqltradent