recent
أخبار ساخنة

(تاسوعاء) جبار الكواز

(تاسوعاء)
1/
أكانَ الافقُ جراحا تنزُّ منه الأرضُ
 دما في أقاصي البلاد و يدا كسراجٍ تلمَّ الرمالَ
وطنا مستبى؟! 
2/
أكان( الفراتُ) يسقي ضفةً يتيمةً ستردّ سهاما خرقَتْ قربةَالفردوسِ
حين أوقدَ البداةُ نشابَهم بالثأر؟!
3/
أكان( يسوعُ) وهو في الأعالي يصنتُ لدعاء الاستغفار
من شفاه لثمها مدماةً منذ الولادة؟!
4/
أكانت( طوبى) هناك؟!
5/
أكان( الخضرُ) في ديباجةِ الخلدِ
فوق سراجِه
يمدّ الانهارَ بفيضِ
رؤاه بركاتٍ وسماءَ مصابيح
لم تلجمْها الدماءُ؟!
6/
أكان النخلُ اعجازا
خاوية لا طلعَ فيها ولا ظلّا لمقيل؟!
7/
أكانت رماحُ القومِ
قد آنتبذتْ في ذاكرتِها مكاناسويّا
في جسوم المصلين؟!
8/
أكان (عمرو بن سعدٍ) يحمل إرثَ أبيه في خرج حصانه نكايةً به؟!.
9/
أكان( العراقُ) يبكي وهو يرى الفضاءَ سورةً للملكِ
والفراتَ ذبيحةً
والرمالَ قواريرَ من فضةٍ وذهبٍ
ودنانٍ خمرٍ وعسل؟!.
10/
أكان(عليٌّ)يبكي في فجر محرابِه
اليتيم؟!
11/
أكانت(الكوفةُ)رأسا معلقا في أسواقها
يتلو القرآنَ ليبدأ حكايتَه في ذاكرة الجمال؟!
12/
أكان(شمر بن ذي جوشن)
جلفا مسكَ الجزيرةَ وهويلثغُ بالقتلِ ويحدو للموتِ
ويصوغُ المثلةَ حليةَ عرسِهِ قبل زفافِ الشامِ اليه؟!
13/
 أكان(محمّدٌ)
يؤُمُّ الانبياءَ قرب عرشِ فوق الماءِ
و الدماء؟!
14/
أكنّا هناك
سرابا بقيعة لم تلقحْ سوى أشآمِ الحروب
15/
وكان(الحسينُ)
هنا
وهناك
وهناااااااك.
google-playkhamsatmostaqltradent