recent
أخبار ساخنة

ليل سافر_ أحمد العلي

 ليلٌ سافِرٌ

وريحٌ تعبثُ بالخيامِ

وصهيلُ دماءٍ

على شاطئِ الفراتِ.....

عجَباً ،

كيفَ يُدعى " الفرات "

وقد خانَ الماءُ

وما ابتُلَّتْ منهُ الشفاهُ !!!

كان هُناكَ ،

يُؤَثِّثُ مَواقدَ الجَمرِ

في أهدابِ غيمةٍ ثكلى

وظلِّ نخلةٍ

في الأرض البعيدة ،

تتنا


وَشَهُ الرماحُ تارَةً

وتارَةً اخرى

يُحملُ الرأسُ المُزهِرُ

على الرِّماح .......!!!

google-playkhamsatmostaqltradent