recent
أخبار ساخنة

المرأة قطب الشعر الآخرالشاعرة رند الربيعي انموذجا علوان السلمان.....

المرأة قطب الشعر الآخر
الشاعرة رند الربيعي انموذجا
      علوان السلمان    
 
للشاعرة..الشعر نتاج فكري يقوم على عناصر فنية والفاظ موحية وجمل مكثفة..مختزلة..محققة لتقنية الانزياح من جهة ومن جهة اخرى غاية يسعى اليها الشاعر لايصالها إلى المتلقي..
ما زلت احتفظ بقنينة عطرك ومشط الجيب الصغير
والشظية التي اخترقت صدرك في آخر حرب
وبقايا سجائرك..
الآن اكثر جنونا انا..كلما شعرت بضجيج الوطن
اضع راسي قرب شاهدة واستريح
فالنص بوح ذاتي نفيض به مشاعر المنتجة(الشاعرة) بحوار ذاتي واسلوب درامي بتوظيف لغة موحية بالفاظها البعيدة عن التقعر الغموض..فضلا عن تطويعها وانتزاع اقصى مكنوناتها للتعبير عن المهارة التصويرية من اجل خلق الدهشية الاسلوبية المفاجئة...
ونحن نرى ان الشعر..مغامرة ابداعية يخوض غمارها منتج(شاعر)للتعبير عن الاحاسيس والمشاعر واللحظات المشهدية المستفزة ببناء فني وجمالي يحقق المتعة الروحية والمنفعة الفكرية عبر الاسئلة التي يطرحها..
تسع وتسعون وواحدة اخرى
اللعنة على مجاعة العشق
أي القبلات امطرها..وانا اطوف طواف الوداع
حول جرح لوطن غادر مع ابناء السماء
  فالنص يعتمد الحكائية الشعرية بتدفق وجداني تؤطره الصور التي تشكل نسقا جماليا متداخلا والفعل الشعري..اضافة الى تخطي المنتجة(الشاعرة) الحسيات الى افق الرؤيا بمخاطبة الوجدان بلغة الفكر مع جنوح صوب الاختزال الجملي لتحقيق الانزياح اللغوي للتعبير عن اللحظة الانفعالية المستفزة للمستهلك والمحركة لخزينه الفكري من اجل استنطاق ما خلف الصور النصية..اضافة الى توظيفها تقنيات فنية واسلوبية كالتناص الشعري(وقبلتها تسع وتسعون قبلة واخرى كانت على عجل)...والتكرار اللفظي الدال على التوكيد من جهة ومن جهة اخرى اضفى على جسد النص نبرة مموسقة..
حين يقتحمني النعاس ...
امنحك شفتي لتطعم العصافير
وحين اغوص في جرحك
افهم سر الناي
افهم..
ان هنالك زورقا ابحر ولم يعد
  فالمنتجة(الشاعرة) تمازج بين ما هو ذاتي وما هو موضوعي بلغة المجاز التي تحيل الى اجواء الرمز الذي هو( تعبير عميق الفكرة...مزدوج المعنى..).. اضافة الى محاولتها تطويع اللغة في انزياحاتها عن مساراتها المألوفة فتعمد الى تعالق الرؤى والحالة النفسية..وتوليد الدلالات وبناء المعاني عبر سياق درامي مكتظ بالصور والمواقف التي تنحو منحى فكريا يكشف عن قدرة مناسبة والموقف الفكري وانعكاساته الوجدانية برؤية تلامس الواقع..
وبذلك قدمت المنتجة(الشاعرة) نصوصا تعتمد الاسلوب السردي الشعري الذي منحها قدرة الاستقراء الواعي في نسج نصها الشعري..
google-playkhamsatmostaqltradent