recent
أخبار ساخنة

لغة الظهيرة/ جواد الشلال

مساء الخير واعني كل وقت
.

أمسح اسمي وأجلس أراقبني، كلَّما تمرُّ سيدة أغني ، أكتب بلغة الظهيرة فوق سطح المنزل ، أتابع حركة انحناءة جارتنا التي تنشر حمى أمس على الحبل المشدود برخاوة ، أقف حرَّا أمام القطط والعصافير الحذرة

سكائري مقدسة ،
 أحيطها باهتمام شديد ، أتابع دخانها يسري إلى رئة جاري ، يستقر فيها وينتشي ، عندها أصعد على طاولتي وأصرخ لقد نجحت ،

حين يكون المساء مترهلا ،
أحلم بامرأة نحيفة  فاتنة ، تؤنبني بالموسيقى وتتبرعم مع حديقة ورد ، تنمو بالعطش وتتحدث مثل فراشة ، تقسمّ طعامها مع آهات لينة وحبات زيتون خضراء ، المساء حقيقة مدهشة تدعوك لظلام مملوء بالحركة

أمسح اسمي لأجدك تحيطين بالقمر هالة سمراء ،
ترسمين حقل حنطة وصيادين تتبعك أسراب غربان ونوتة موسيقى تركها موسيقار هارب ليلتحق بجنود هاربين من عشيقاتهم  وهم يرددون الحرب تزيد الأسى والأنواط والعشيقات الحزينات

.
.
جواد الشلال / العراق
google-playkhamsatmostaqltradent