recent
أخبار ساخنة

أصلع الذاكرة/رعد زامل

أصلع الذاكرة
-----------
لقد أحرق أبي المكتبة
ليس لأنه
يكره ديستوفيسكي
بل لأنني أطلق صريرا عاليا
في الليل
منذ  دخانها
وأنا أعوي على الأرصفة
مدعيا أن منزلي
تسد نوافذه العناكب
وبابه لا يفضي إليه
أتحدث – الآن – من قبري
أطلق صرخة مدوية
كلما تذكرت أبي
وهو يرميني من النافذة
ويلاحقني بقنابل
مثيرة للضحك
لماذا قدر  على التسكع بين القبور؟
لماذا تركني الأب
بلا خوذة
أواجه الكارثة
ثم أين أنت يا أمي ؟
تعالي قبل أن
أصبح أصلع الذاكرة
تعالي ....
واحملي تحياتي
الباردة إلى الأب
قولي له :

إنني لم أكن أسود السريرة
بل كان هناك من
ينافسني على الحليب !
1998
google-playkhamsatmostaqltradent