recent
أخبار ساخنة

اوقفي هذا القلق

(اوقفي هذا القلق)
    ......................
اين انتِ ؟
مقعدُكِ ارهقتهُ الوحدة 
البحرُ يحمِلُ في امواجهِ رسائلُ الشوق
جعلتِني احطم شطآن الرحيل  بموعد يتيم  
لأني اعرفُ مدى تعلقكِ بسارية اللقاء
 شاء القدر ان أُفرِطَ بآخرِ قبلةٍ ..

طال الإبحارُ وكل مرسى يؤدي للفراق
والحيرةَ تُزيدُ من جنون الأمواجِ
مازلتُ ابحث عن قشة 
تُتْرجم غرقي فيكِ ..

والهواء العليل بددهُ الإنتظار
إذ إنه ذهب لِيجدَ من يحتضنه ويُجْدِد عهده الأبدي ،،
 كنتِ تُداعبين تِلكَ الرياح بخِصلاتِ شعرُكِ
وتتلقفينها بين أصابِعُكِ العاريةُ  لتضعينها في قفص روحكِ الوارف ..
 والشاهِدُ !؟
 شهقةِ النفسِ التي تجتازُ القلاعُ الصدريةُ بِعمقْ 
لتعيد ردة فعل هادئة 
وبتنهيدة عفوية 
 يا الله ما احلى تلك النسمات ..

الايام  في غسق غيابك الطارئ !!
لا  تهدري الحنينَ بلمحةِ غضبْ
اين أنتِ ؟ 
لتوقفي هذا القلق  ..
لنعيش معا دون طوق نجاة ...

##إبراهيم_الحميدي
           العراق
Reactions
اوقفي هذا القلق
الموسوعة العراقية الكبرى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent