recent
أخبار ساخنة

في فضاء وهم

— 🤍في فضاء وهم 🤍—

👀  كيف أوجز حرفي 

    من ضلالة الريح 
    وأنت مطر 

  يا غشاء من صحو وسراب  
  واشتعال شمعة في شغف سناء 

 لا حب يشبه حب 

ولا أنت تشبه أنت

 لكنني أبحث عنك عند عتبات قلب .. 
  وأبواب الشوق مشرعة 

 لم انس لكنني أدعيتك شتاءَ 
 وانقضاء نحلة لأسترسل 
 في كذبة نيسان 

 ولأسفر عن رغبتي
 فيْ اجتياح ثكنات حرب  
  قبل مقتل رصاصة  

 وبأنني أمتلك القاع 
 وصيرورة نجمة ..
 لا تأفل عن جدارة أصابعها 
 في الكتابة على الرمل 

 وأمتلك الخلافة على خيوط ساعة
 تشعُ على المكان ..
  بسطوة زمردة 

  ويتشبع الضوء من وفرة عينيها 
 في رواية مرايا ..
 وأثنتي عشر كوكباً 
  من جمجمة السؤال  

 وأنني والجوع لن نختنق
 وأن أستسهل العنب شتيمة أباء 

 أباحوا الصوم 
 لئلا ينشف جبين 
 وأوراقك في جوف ترتيلة وشاطئ 

 لا أسوغ ُهدم ترددك
 في فضاء وهم ..
وبيوت القصيدة طوع قهوتي 
وليل القلم سانح 

ولا أُبديٌ رغبة تلحُ في جيوب فجر ..

 لأتخلص من فروة صوتك
 كلما لملمتُ سحب المسافة 
بين أظافرك وطمأنينة أحزاني

 
أستطيع الرجوع الى ماء القلب 
 القابع في المزهرية ..

وأتشمم رائحته وهو يتشظى حباً وأذعاناً لفكرة ماتت قبل مصباح 
والف ليلة أستشهد فيها 
ديك يتهور على الصياح 
في آذان حب 

فهل الحب ما يشكلُ سماء واثقة 
من جرة ماء 

 ونية غجرية لأعد صبغة شعرك 
 في مشط سطور  
 تربتُ على كتفيٌ
  كما تفاحة برية 

 هل الحب ..
 أنك تبدو في الضباب 
 بأصابع دروب لا تذوب 
 في عروق شيب 

أنت لا تعرف 
ما هو أنطباع العصفورة عنك 
وهي تنقرُ على أذنيك 
بحبات ندى ..
وترنيمة موازية لأفق طيف 

ستمرُ ساهماً ..
ويسقط أسمي من جيوبك 
ولا تنتبه لحروفه ..
وهي تلتصق  في نظٌارة عينيك  

 وكيف أهربُ لساحة الغيب 

أرممُ بهتان أصابع
تشير ُعليٌ بالدخان 
 
وشبه جزيرة 
تلتذُ بجفاء عطر 
عن فلذات زهرة




د. وحيدة حسين 


العراق
Reactions
في فضاء وهم
الموسوعة العراقية الكبرى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent