recent
أخبار ساخنة

في مجرات السطوع/ليلى عبد الأمير

في مجرات السطوع
…………………………… ..

لا أمتلكُ غير ثوبٍ فسيح
وذاكرة ضيقة
وبعض نقاءٍ 
عارية عن الصحة أقداري
بلا رأسٍ ولا أقدام
كيف أُقنع الليل أن يخلع ظلامه؟
كي لا يوهمَ بريقي
وينطفئ مرغماً 
في مجرات السطوع
فتسقط قُبلة تائهة فوق غروري
تشيرُ ببؤسها لغرامٍ موهوم

ليلى عبد الأمير
google-playkhamsatmostaqltradent