recent
أخبار ساخنة

نعش دمى/ مازن جميل المناف

نعش الدمى 
 
أرى الأشياء تهرول 
نحو منحدرات دواليب العيد الخشبية 
على أنغام ايقاع خُُطُانا
 مشاريع محتدمة أثقل من صداعي 
رُبمّا لا تفرط من حلمنا المسافر 
مهد طفولتنا
ينازع الخيال ..
صوب وجع أرحام الامهات
 تدفن الرغبة المضمرة 
في حضرة الريح المخضبة 
برائحة أعواد الكبريت المحترقة 
 كادت أنّ تفقدنا اتزاننا المحتشم 
من رحم غصات عناقيد الأحلام 
فنتازيا الخوف تتأرجح 
عند اول قلق مرتقب 
 يشرع الحزن 
أبوابه الموصدة 
 أرصفة تندلق 
على شيخوختنا المتأرجحة 
ذلك الوطن المباح ..
 يقتل ملامح الطفولة 
يستبيح الظلال
يمزق هيبة الاشياء
 طفولة غضة لم يتصلّب عودها
شعاب أحجيات أمهاتنا
 تناقضات الشك المتأرجح 
خلف اللعبة البريئة
 أودعتنا معالمها واستبدلت بحلم كاذب 
أخرسته جداولنا في درسنا الأسبوعي 
وحفنة  دموع
 وأصابع رمال 
وضوء خافت
وضفائر ذهبية ضائعة
 في جعب الأبطال
 تنعى نعش الدمى 
خلف عالم الشك 
تترقب قيامة الله .. 
هواجس صوت يعتريها الوهن 
بصفارات فزع  الطفولة 

#مازن جميل المناف
google-playkhamsatmostaqltradent