recent
أخبار ساخنة

تداعيات قصيدة زرقاء/د.وحيدة حسين

—  🪁تداعيات قصيدة زرقاء 🪁—

👀  أنا قصيدة محافظة  

   مهذبة محجبة  

 ومشذبة أطراف قصصي 

 لا أتركُ لها  ذيلاً ..
 يتمددُ على رصيف صبح 
 من ليلة بارحة 

 أتزوجُ كل ثلاثة أشهر وعشر ايام 

رجلاً يحترم قدرتي 
على أنجاب حدود 
ما بين الماء ..
وغرفة في أعالي الحذر 

أبقيٌ على الجدار مغمض العينين 
في أقتناص قصة سرية  
لا يصعد اليها مطر 

أنا قصيدة واضحة ..

لا أرطنُ بطوباوية نخلة  
 تصوم تسع أشهر 
عن ولادة الماء 
لتمتاز بعروبة ناقة  

 ففي حضرة أيام تتلألأ بمراياي 
 أمكثُ بزهو  ..

 لضيافة حرف يغسله
 أزدراء الفوارز والنوارس 
 وغبار المدن المعلقة 
على شوارب الرجالات 

 وملعقة ليس لها أنف 
  يشمُ جثث الكلام 

تلتقط حنطة و شوكاً وزيفاً 
وبذور ريح و ريحان   
 
 وقصائد ساخنة تخرج للتو 
  من عورة  تنور  

 على سطح موسوس وراعف 
 يتلفتُ اليه صدأ 
يسرجُ له مكاناً من .. 
ازدواجية صور ولا سواء

ومدن تتلذذ ُبفاكهة 
 تقطفُ أختها  للشواء 

ولا سقف لتسعيرة  
ماءها ولحمها 
 قبل أو بعد ..
أشتعال وأنطفاء
 
وقبالة تثاؤب سطر وسطر   
 وتشظيٌ  بنفسجة  .. 
 لم يبالٍ بها آخر جبين  

 أقرأ على شرذمة النزيف  
شهادة ميلاد أو أنتحار 
و عينين لا تفهم علاقة الملح  
 في فيزيائية الأنكسار 
 
 لما يتجرعه الشجر  
من أحمر الكلام
 على شفاه تتقلب لها 
طبول وأظافر وأنساب 
  
أنا في غيداء المكان ..
أسمي من زيزفون 
وذاكرة الورد قريبتي 
وشذى عينيها عزاء    
 
وأن آلت ترنيمة القلم ..
لمآقي رصيف 

لكنني أعلى من جرح 
وتنتمي البلاد لأصابعي
وأن تعالت ..
أسئلة رأسي العاق 
  
لم أشرب كوثر تواريخي
لتنمو طقوسي في مضيق آب 

ولأن الضفيرة ..
لا تشنقُ شعوبها 
في فترة ما قبل  
 قص ولصق  

ولأن الحساب 
 خبيث وكثيف  
ويظمأ اليه برهان 
 ويقبل الضرب على 
 بطن و ظهر  

فلا تخبروا الوقت ..
بأن المزمار أنطفأ 
في خيوط يسوع 

وبأن الطريق لم تعد تفرك عينيها 
من ُثوب البارحة ..
 لتكتسي لي مسكاً وياقوت 

لقد تسارعتُ قبل المعلم 
وأن كانت الأزقة 
تركت لي قصاصة 
 أسفل الأوراق 

تعجلتُ بالنزول لباحة الشوق 
وما أستأذنت من حجيج بكارة وبترول
وكان الباب متسامحاً ..
 مع ظلي المبلل بالشربت 

لستُ حزينة لإنك مررتُ على المعبد
ولم تترك لي رطباً ورسالة 

وأنا أنتظرتك مذ الف عام 

لكن نضارة قلبي 
تمادى عليها عواء الليل 
وأسفلت المسافات 
 
و جلدة روحي ..
تتكلف الأبتسامة 
وقد أمتلأت بالبثور  والنسيان

سأقولُ لكم ..
 
بأن لصوص الحب 
سرقوا شغفي بالنافذة  

وتضاءلت رغبتي بالكشف عن بطل ..

يجيد اللعب بظنوني غير المزورة 

 وما عادت تعني لي 
مجموعة النخلات في آخر الفرشاة 
 في ضمير السناء ..
ونمش الشاشة للنوال 
 صورة نهائية للعراق

   د.وحيده حسين

   العراق ——
google-playkhamsatmostaqltradent