recent
أخبار ساخنة

أما أنا

أمّا أنا 
:::::::::
أخبرني حانوتي المدينة
حينما تحـدثَ مـثل الغانيات 
بشفـاهٍ ناعـسة
وحاجبين عريضين
أن الـقبرَ على وشك الانتهاء
على طريقته الخاصة
سيرثيني بتابوت من شجرة الـصندل
أما أنا لازلت بغيبوبة
أضعُ أذني على النافذة
أنـتظرُ عصفورين
يحضران التوديع
سـأضعُ قدمي عـند ازدحام الــشوارع
أسـيرُ مـثل مركـبةٍ منتشيةٍ
وقـحة ، لكنها خجولةٌ مثل ملابس الشتاء على جلد فقيـرٍ
 اغتصبه الـبردُ وهرب
مضيـتُ دون الـنظر للشمس 
مثل قـصيدةِ حزنٍ
أركلُها إلى مثواي الأخير
بلا تدبير ، أكتبُ شعراً يغويني فأموت
سأتركُ جرحَ قمـيصي 
وأتحدثُ عن جمر الاشتياق
عندها أنظرُ إلى فراغِ حفـرةٍ
ولحدٍ مرعبٍ  يلعبُ بأعـصاب الأرض
ليتبادلَ الحبَ تحت ظل سوء فهم
فيقـولُ الحانوتي :
أمـسـكْ بـأحلامك 
ثـم ضعها بمفاتن جلدك
لينتهي الغد .
............................................................
( عامر العراقي ــ العراق )
اللوحة للفنان التشكيلي ــ ديلاور عمر
Reactions
أما أنا
الموسوعة العراقية الكبرى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent