recent
أخبار ساخنة

تساؤلات في حضرة الوهم

""تساؤلات في حضرة الوهم""

أتبقى اوهامي متجعدةً في ذاكرتي؟
وتتلاشى غيوم الفرحِ
فأبصرُ لحظتها
 وجعاً مقيماً في فضائي
يُنادمني في قيلولةِ الضجرِ
ليوقظ ماتراكم في قلبي
 من احلامٍ داثرة 
..................
أيبقى صوتك يرنُ في فضاءات روحي؟ 
تعال على مهلٍ
ودع زقزقة العصافيرِ
تتغاضى عن توتر جسدي
وارتعاشات أصابعي 
دعني أتملى
مساحة الفرح فوق جبينك
تفاصيلُ وجهك
تعال
أتذوق طعم اللوز بين شفتيك
أحصي 
الشامات المتناثرة فوق جسدك
تعال
أدهشُ
بكل تفاصيلك الجميلة

أيعقلُ أن ابقى 
أرسمك لوحةً سورياليةً؟
أبصرها كل يومٍ باسراف
اوزع - على المارةِ - قرابيين 
الفراغات التي بين اصابعك
تعال على مهلٍ 
أعرني دفء أصابعك الناعمة
دع طيورك تبني أعشاشها فوق أشجار حديقتنا
تعال
لقد طال جلوسي تحت الشجرةِ
وأنا احتسي اكواباً من النسيانِ
استغلُ غياب الحطاب
ارجمُ بالفأسِ صلصال الادغالِ 

أود أن استدير في جهاتِ المسراتِ
كي يخاصمني الوهم
فاراك حقيقةً 
اتأملكُ لحظةَ انقشاع الغيمِ 
أنتظرُ ربيعَ لوعاتي
فأستغلُ غيابَ الطيورِ
لأغني لك أفراح حنيني
وأصنعُ منها طلاسم شجنٍ آسر 
احشو بها فراغاتِ الأيامِ
اشراقات النهار  الملونةِ بلون عينيك
اصنعُ منها قارباً لأحلامي الجديدة  
أخبئها في عتمة الذكريات
رحيقُ الشوق المفتونِ بطلتك
لأعود آخر الليل
أجلسُ تحت اللوحةِ
 لأغفو في تخوم التوجسِ
وسحر حضورك الابدي.
حنين العيساوي /العراق
Reactions
تساؤلات في حضرة الوهم
الموسوعة العراقية الكبرى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent