recent
أخبار ساخنة

أولئك / كاظم الزيدي

أؤلئك
أرجوك
أنا لا أضمر لهم اي شر
لكن لا تضعهم في طريقي
الكذابون
المنافقون
المتملقون
بعيونهم التي تضيء بالظلام
يرتجف بدني
اصاب بالقشعريرة
لاني اتصورهم يروني حملا
وصالح للشي
على منضدة طعام سيدهم
كفاي تخاف اقفاص ايديهم
أشعر بالاختناق
حين اضطر لمصافحتهم
لا أدري كيف استطاعوا 
ان يواصلوا حياتهم
وهناك عند كل حلم قتيل
شيء من ا لDNA
الخاص بهم
يسوق الحلم الى حتفه
أريدهم ان يتواروا
كي انسى
الزمن البشع
  لتاريخ سيدهم. 

كاظم حميد الزيدي
العراق.. الديولنيث
google-playkhamsatmostaqltradent