recent
أخبار ساخنة

نصف مالدي حريق/ليلى عبد الامير

نصي " كل مالديَ حريق" نشر في  الصفحة السابعة / العدد ١٢ /في مجلة كالينا الثقافية… 
* باقات ورد وامتنان للصديقة العطرة Shatha Faraj  
 نصوص شعرية

بقلم / ليلى عبد الأمير / العراق

نصف ما لديَّ حريق

على بركة الخيبات
نبحثُ عن نجاةٍ في رزمة الأيام
نسقط هكذا
في فضاءٍ مُستعرٍ مهيب
حفل شواء صاخب
يُشفي ورعَ الطاعنينَ بالقهقهات
دعني أسكب التصحر
فنصف ما لديَّ حريق
دعني أستكملُ وجلَ الاطفالِ
وهم يتبولونَ على سديمٍ مُكورٍ
خلفَ شجرة الكالبتوس
خلفَ قُبَل العاشقينَ للوهلةِ الأولى
وهم يتبضعون في أسواري
استشهدوا تواً من أجلي
دعني للعطش
فنصفُ ما لديَّ غريق
ومازال الكون يكمل دهشته
في وجه أُمي
يبصق سموم الخراب
ونتانة التاريخ في جوفهم 
جوف المُتسربلين
وأبناء الصفيح البررة
يدورُ العالمُ في بطونهم
حد الشقاء
لاتلمسني
نعم لاتلمسني كي لا يحرقك برودة دمي
ودفئ عالمي البليد
يُردد الحمدَ للمغادرين 
صوب جيوب خرابهم
فمنذ النبوءة الماحقة الأولى
وأنا أشقى
حتى شُفيَّ الدواب من عسر الحريق
وعادت الذئاب تمضغ لحوم الضأن 
فقد أغرقوا صحراء جِباهنا
ببصاق الورعين جداً
منذُ الخيبة الأولى
وما سلموا
google-playkhamsatmostaqltradent