recent
أخبار ساخنة

قبل الافتراس/ناجح ناجي

قبل الإفتراس  ،  راكضا ً الى الجحيم 
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

على ملامحه ، ورد ٌ قتيل

وذبول ُ صباح يتأسى بنور

الجمرة ُ قلبه.......

ونيسانه ُ رماد.

لمسائه ......

دفتر ُ أحلام ٍ وصهيل.

كأن َ الفجر َ
يهمز ُ أعِنة َ جيادِه ِ الى نهاره ِ

ونهاره ُ وشم ٌ على ما مضى.

وحين ذكرى..........

يُلبس أحزانه ُ ثياب المسرات

ويمضي....................

بثوبه الرث ، وبنعليه 

اللذينِ صنع َ منهما الحياة َ.....

منهوبا ً في شارع الأحداث ،

دون أَن يصغي لما حدث ،

لا شيء يدعوه لشيء 

في قاع المعنى ، هو الراسخ أبداً

هو ما تبقى من المنهوب ،

هو الحقيقي ، لا يجرفه نهر الحياة.

إن كنت واقفاً ومنهوبا ً مثله 
فأنت شبيهي ،

ونحن نشبه الكارثة.............

لا نراه بل نتصوره ،في آخر الهامش

يلحس أيامه وينبح على الوداد

راكضا ً في الجحيم .......

لا نراه بل نسمع نداءه قبل الإفتراس

فينبض فينا قلب الثائر 

نحن أبناء الكارثة .........

وانت ايها القارئ في وطن الظلام 

ضع قدميك ببسالة وأسمعنا 

صوت المعاول التي تحفر في رأسك !!

ترى مالذي يحدث هناك؟ 

غرقى الأمل في بحار الغربة 

جثامين في الأرض الحرام !؟

هتاف  وطن في سوح الإحتجاج !!

مالذي يفعله الآخرون هناك.........  ؟

والحياة هنا ،،،،،،،،،،،،،،،

قميص متهتك على رصيف الأسئلة!!

هو الجواب 

إذ يبادلك الأمل بالخيبات.........

هو تابعي حين الإلتباس

هو الشاغر في عين السؤآل !

هو قلقي قبل الإفتراس............

يلقي في قلوبنا حجر النور 

ويغرق في الظلام.

************ العراق/ ناجح ناجي
google-playkhamsatmostaqltradent