recent
أخبار ساخنة

لحظات متعثرة/ جواد البصري

-لحظات متعثرة-
.....
الطريق!!
المؤدية إلى البستان
انفرجت أساريرُ وجهها
لحظة غبطة
لم تعرف..أنك الزائر الوحيد
على جانبيها...
اصطفت الورود..
كأنها تستقبل موكب الرئيس
بالترحيب والتصفيق
.....
يمنحني
لحظة استرخاء
طيفك الموشى بعيبر الروح
وأنا أتصفح أفكاري
على شرفة قيلولة
.....
النافذة
التي لمحتكَ
وأنت تغادر بخلسةٍ
بستان الأحلام
طَبعتْ...
على مُحياها قُبلة وداع
بسخين دموعها
.....
جواد البصري-العراق
google-playkhamsatmostaqltradent