recent
أخبار ساخنة

حديثٌ هاربٌ إلى السماء ........ آية ضياء

 أيها الربّ

أمهلني أياماً أخرى
زائدةً
أو زائلة أو كفكرةٍ بديلةٍ
إمنحني عمراً آخرَ
يعبرُ بي بهدوءٍ إلى الضفة
أيها الربّ يبدو أن عُمري هذا لا يعمل

في العمرِ الجديد
أرغبُ بوجهٍ مثل وجهي
أحملُ ذاتَ اسمي
ولا أحملُ شيئاً غيرهُ
علىٰ محملِ الجدّ
سأحتفظُ بالذكريات القديمةِ
كما يحتفظُ الفقيرُ
بالنواةِ لوجبةِ العشاء

في العمرِ الجديد
أودُّ أن أتعلمَ السيرَ ببطءٍ
أن أُحبَ بمشاعرَ باردةٍ
كما لو أن قلبي مكعبُ ثلج
أن أتركَ القلقَ جائعاً
فيأكلُ نفسه
أُربي يداً ثالثةً في جيبي
أعانقُ بها يديهِ مرةً أخرىٰ
دون أن أُصابَ بالشتاء

في العمرِ الجديد أؤكدُ لكَ أيها الربّ
أنني سأحبهُ أيضاً
سأنسىٰ أن أُغلقَ بوجههِ
بعضَ أبوابي العنيدة
سينهمرُ كالسَيلِ الىٰ حياتي
دُفعةً واحدة
وسأنسىٰ كيف أنجو

في العمرِ الجديد
لن أحاولَ تبرأةَ الوردِ
من تُهمةِ الشوك
لن أدفنَ رأسي في تُربةِ الشِعر
لن أكتُبَ هذهِ القصيدة
لن أكترثَ للعمرِ المُعطل
سأتركُ اللونَ الباهتَ باهتاً
لن أعبرَ النهرَ مشياً إلىٰ هناك
سأنتظرُ أن يركضَ النهرُ إليّ .


google-playkhamsatmostaqltradent