recent
أخبار ساخنة

القاصة فائدة حنون مجيد أدب الطفل من أصعب أنواع فنون الأدب في العالم فهو مفهوم يتعلق بالكتابة التربوية والتعليمية.... حوار: جلال طالب عبد حسون

القاصة فائدة حنون 
أدب الطفل من أصعب أنواع فنون الأدب في العالم فهو مفهوم يتعلق بالكتابة التربوية والتعليمية
حوار: جلال طالب عبد حسون
  الحوار في أدب الطفل له من المتعة والتسلية ما يكفي لتعيش مفهوم الطفولة وهموم الأطفال، وما قرأته من سيرة حياة القاصة والمتخصصة في أدب الطفل السيدة (فائدة حنون) جعلني أعيش أجواء متميزة بكل ما تحمله من فهم وعلم ودراية، فهي تتحدث عن هذا النوع من الأدب وكأن حياتها متشكلة منه ومن حيثياته.
الحوار مع – حنون - سيأخذكم في أجواء أدب الطفل العراقي الملتزم مع بساطة ما طرحته من أسئلة لكن أجابتها تستحق التمعن فيها مع كثير من المتعة.
 ⁃ الاسم: فائدة حنون مجيد 
 ⁃ معلمة جامعية ...قسم لغة إنكليزية
 ⁃ قاصة وأديبة أطفال.
 ⁃ مدير تحرير مجلة ميشا للطفل
 ⁃ عضو أتحاد الأدباء والكتاب في العراق
 ⁃ عضو أتحاد كتاب الأنترنيت العراقيين
 ⁃ إعلامية المنتدى التربوي في بغداد
 ⁃ عضو في سلسلة مبدعون للأطفال في مجلة المنار الثقافية الدولية
 ⁃ مؤسسة مشروع نادي قصص الأطفال الأكتروني سنة 2016
 ⁃ نشرت لي أكثر من عشرة قصص مترجمة كسلسلة (دنيا الألوان) المستوحاة من عالم (وولت دزني) وغيرها من القصص المترجمة الأخرى.
 ⁃ قمت بتأليف العديد من قصص الأطفال التي تواكب عمر البراعم (من 4 الى 7 سنوات) وقصص لليافعين.
"من الشرق الى الغرب" قصص واشعار للصغار برعاية منظمة البرلمنت الالماني عن قصتي (مزرعتنا السعيدة) المترجمة للغة الالمانية.
قصتي الفخ المترجمة للغة الفارسية.
 ⁃ نشرت لي قصة (قطارنا) في مجلة الوسام الأردنية
 ⁃ قصة (أثير والحكمة (
 ⁃ وقصة (فعل الأمر المهدب) في مجلة واز الورقية الصادرة باللغات العربية والأمازيغية والفرنسية.
 ⁃ صدرت لي مجموعة قصصية بعنوان (اللوحة) عام 2018
 ⁃ نشرت لي قصص في المركز القومي لثقافة الطفل /مصر 
 ⁃ وقصة (رأفة) في مجلة الشرطي الصغير /الشارقة 
 ⁃ وغيرها من القصص الموجهة لليافعين
 ⁃ كتبت عدة مقالات تخص المسرح المدرسي ومعوقاته والتحديات التي يواجهها الطالب والكاتب العراقي.
المشاركات:
 ⁃ ورشة عمل أطفال ... للكبار (في بغداد (
 ⁃ ورشة عمل أدبية للأطفال واليافعين (في أربيل)
 ⁃ ورشة عمل الكتابة من أجل الحياة (في السليمانية (.

تناولت قصصي قراءات نقدية:
-بقلم الكاتب رياض المعموري 
-بقلم أسماء محمد مصطفى في مجلة مشرقات الإليكترونية
-موقع بشرى حياة
-نشر تجربتي الادبية في مجلة بانوراما الأسترالية بقلم الباحث صباح محسن كاظم.
هل مجلات الأطفال تعتبر من الصحافة؟
نعم، تعبر مجلات الأطفال من الصحافة.
ماذا عن مجلة ميشا؟
مجلة يكتبها الكبار للصغار فائدة حنون مجيد – مديرة تحرير مجلة ميشا من اجل الإسهام في ثقافةِ الطفل العراقيّ، ومحاولة تنميةِ مــواهبه وقدراته الحسّـية والإدراكية، بادرَ اتحاد الدباء وكُتاب ميسان إلى إصدار مجلة وقصص “ميشا” الورقية، التي تُعنى بثقافةِ الطفلِ العراقي، لبناءِ شـخصـيته فكرياً واجتماعــياً معَ مراعاةِ الجوانبِ السّلوكية والفرديةِ، وبِما ينســـجمُ مع الرؤيةِ الحقيقيةِ التي نتطلّعُ إليها جميعاً في إشاعة حبِّ الوطنِ وترسيخِ القيم والمفهوماتِ الأخلاقية والعلميّة الصّحيحةِ. المجلة تصدر شهرياً وبدعم محدّد من اتحاد الأدباء والكتاب في العراق وتوزّع مجاناً، المجلة تحمل اسم حضارة مملكة ميشان (ميسان حالياً)، لتضمّ بين طياتها القصص والشعر والمعلومات المختلفة الهادفة والتسالي، وتعليم اللغة الإنكليزية، والتركيز على ابراز وتعريف أهم المعالم في العراق، لكي نوصل هذا الإرث الثقافي والأدبي لأطفالنا بأمانة وإخلاص.
هل تجدون تفاعل في العراق مع صحافة الطفل؟
ليس بما يناسب شريحة الأطفال وهناك قصور كبير من المؤسسات التي تعنى بذلك من ناحية الحكومي (المادي والمعنوي).
ما هي المحددات التي تضعينها أمامك لكي تحاكي واقع الطفل العراقي؟
المحددات مثل التفاعل مع أزمات يواجهها الطفل مثل المرض ومحاولة إنقاذه من ظروف التهجير والنزوح والإرهاب ومحددات اخرى مثلا مواكبة التطور التقني ومحاولة جر الطفل إلى التوازن في التأثر به مثل مواقع التواصل الاجتماعي.

1

1
ماذا عن اتحاد الادباء والكتاب هل تجدون اهتماما بمجلات الأطفال كما مجلات الكبار؟
نعم هناك اهتمام، لكنه ليس بقدر الاهتمام بمجلات الكبار، فالأمر يتعلق بكلفة الرسم والتصميم وغيرها..
ماذا عن واقع الثقافة؟ وهل الادب هو من يتصدر المشهد اليوم؟
واقع الادب في البلد عموما جيد ويتجه نحو التطور.
ماذا عن اصدارتك؟ وماذا تكون بالنسبة لك؟
اصداراتي هي : 10 قصص مترجمة من اللغة الإنجليزية الى اللغة العربية مجموعة قصص نشرت في المغرب العربي مجموعة قصصية (اللوحة ) الصادرة من دار ثقافة الأطفال كتاب (ملك لا ملكان ) الصادر من اتحاد الأدباء قصة (مزرعتنا السعيدة ) في كتاب من الشرق الى الغرب وهو مترجم من اللغة العربية للغة الالمانية قصص متفرقة في مجلة الشرطي الصغير الصادرة عن اتحاد شرطة الشارقة في الإمارات ومجلة واز المغربية ومجلة الوسام في الأردن ومجلة مجلتي العراقية صحيفة طريق الشعب وصحيفة الصباح الجديد قصة ( العهد) عن المركز القومي الثقافي في مصر فضلاً عن المقالات التي تعنى بالطفل والأسرة في مجلة قوارير ، العائلة المسلمة مجموعة قصصية مترجمة قيد الاصدار عن دار ثقافة الأطفال كتاب (صديقتان وجزيرتان ) قيد الإصدار ايضاً.
هي العالم الذي أجد نفسي فيه فالطفل يمثلني وأنا أمثله
هل فعلا أدب الطفل صعب ليس كالأدب العام؟ 
نعم.. ومن أصعب أنواع فنون الأدب في العالم فهو مفهوم يتعلق بالكتابة التربوية والتعليمية بقدر ماهي ماتعة ومسلية وذلك يحتاج دراسة فكر الطفل وكل ما يحاكي عقله وتكوينه.
كيف كان التواصل مع الطفل في زمن الكورونا؟
لمواقع التواصل الاجتماعي أثرها الكبير في التواصل مع الطفل في زمن كورونا وأبرزها تواصل الهيئات التعليمية مع التلاميذ قيام الدورات المختلفة منها الفنية والادبية ومنها البث المباشر في النصائح والارشادات التوعوية.
ماذا عن ميسان؟
لم أزرها من قبل، لكني أشعر بالفخر الكبير عندما يُذكر أسم هذه المدينة، فهي جذور أهلي وحضارة أجدادي.
هل هنالك فرص أضافية للأديبة المرأة زيادة عن الأديب الرجل؟
نعم، هناك فرص إضافية للمرأة الأديبة خاصة في ظل المنظمات الإنسانية ومنظمات حقوق المرأة ولكن على الحكومة العراقية وبالتحديد وزراة الثقافة هي من تهتم بشأن الأديبة العراقية لأن الأخيرة تقدم إبداع لا نظير له في كل الأجناس الأدبية وهذا ما يرفع اسم العراق عالياً أمام البلدان.
ماذا عن المسرح المدرسي؟
بالنسبة للمسرح المدرسي الذي يُعد الرافد المهم لأدب الطفل من خلال المسرحيات والمهرجانات المدرسية والنشاطات اللاصفية التي أُهملت للأسف مع إهمال القطاع التربوي وعناصرهُ بسبب الظروف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المحيطة بالعراق.
أين تجد القاصة فائدة حنون نفسها اليوم بين الكم الكبير من الأدباء؟ 
مكاني الادبي بين الادباء وهذا ما اريد اتكلم عنه لان الجميع يحبني ويحترمني خاصة اني ابنة الكاتب الروائي حنون مجيد (ابن ميسان)، كذلك اهتمام الادباء العرب بي واحتضانهم لقصصي في مجلات مذهل.
ماذا عن النشر الالكتروني؟ وهل ساهم في وصول الأدب الى المتلقي بصورته الصحيحة؟
النشر الإلكتروني بالنسبة لي مجرد إضافة لعملي ك أديبة فأنا أعتمد النشر في المجلات والصحف الورقية حتى في الدول العربية الشقيقة.
google-playkhamsatmostaqltradent