recent
أخبار ساخنة

لم يعد هو كما كان /علي سالم الخشاب

(    لم  يعد  هو  كما  كان    ) 

ليست  قارورة  العطر  كما  كانت
قبل  سنوات  تنبعث  منها  رائحة  الحياة
عندما  فتحها  أمس 
انبعثت  منها  رائحة  الموت 
مضى  زمن  طويل  على  وفاتها
تغيَّر  كل  شيء  لم  تعد  الناس  كما  كانت 
تسير  بالطرقات  و  تمارس  طقوس  الأمل
حتى  فنجان  القهوة  أصبح  ميتاً  لا قصيدة  له
لم  يعد  يرى  الطيور  تزقزق  بلغة الحب
لم  يبقى  غير  غُربان  سوداء  تقف على  غصن  يابس  مُتكسّر 
و  تلك  الشمس  المشرقة 
تتثاقل  بكسل 
لم  يعد  له  حلم
جدران  كئيبة  ذات  ذكريات 
كل  من  يمرُّ  عليها  يملأ  جعبته  من الذكريات  و  يرحل 
يأتي  يوما  و  تفقد  حتى  الجدران  ذكرياتها
يتسأل  هل  هناك  من  يتذكره  أم  هو حرف   تلاشت  معالمه 
يتيهُ  في  الفراغ  صمت  السكون  يمزق  أفكاره
من  بعيد  صوت  أقدام  راكضة 
ربما  معها  بصيصُ  ضوء  للعودة 
تقترب  تتوضح  الأصوات 
صوت  عواء  ذئاب  متعطشة  للعشاء 
لحظات  و  يكون  العشاء  الأخير  بارداً
مضى  زمن  طويل  على  موتها  و قد أقترب  اللقاء 

     علي سالم الخشاب
     ‏   العراق
google-playkhamsatmostaqltradent