recent
أخبار ساخنة

انتظار بلا أنتظار/حمبد محمد الهاشم

(أنتظارٌ بلا أنتظار) 

أنتظرْ... أنتظرْ
طويلاً.. طويلاً.. 
أو... 
لا تنتظرْ... 
فياء الحقيقة لن يتزوج قافها،
أمكثْ في المثلثِ الذي أخترتْ،
طنينُ ذبابةٍ زرقاء،
وعكمشة ورقةٍ، 
 تفورُ كلما أزلتها من إنجيلك البائس،
وأزيز طائرةٍ ورقيةٍ تعبثُ بوداعتك، 
وديع وطيب فناؤك... 
بعد ميلادكَ  الأول في الموت.. ،
سيرحمك الضبابُ والذبابُ،
والكسلُ المنعشُ بين صمت وضجيج،
رسالةُ نبيٍّ أوفَدْتهُ إليك مجرة الطحالب الحمراء، 
لاشيئ يقول لك، 
يحثكَ على الأحتراقِ فقط، 
وأنْ تلقي بأنفاسِك في مبخرةِ المساء، 
كنْ أنتَ صديقَ الأنتظار، 
وفاجأ شعوذة الريح، 
وأمهلْ أرحامَ الهبوب، 
أن تلِد نصفَ سكانِ مكتبتك أنبياءً، 
يمسكون العصا ويذودون عن البرية، 
الدخان الجاثم على الرفوف، 
بين ذكريات المحابر والأنفاس، 
  لايسقط الليل حين لا  يسقط النهار، 
لكن لا ياءَ في الحقيقةِ تمضي إلى مكتبتك، 
لانبيَ في إنتظار ها..، 
ولا قافاً.. ترفعُ ثوبكَ الممزقَ  رايةً لها 
فأنتظرْ ..
فأنتظرْ..طويلاً
أو..
لا... لا تنتظرْ..
فالزمنُ توأمٌ مسخ،....!!! 

حميد محمد الهاشم/ العراق
google-playkhamsatmostaqltradent