recent
أخبار ساخنة

على صفة الورد/ ناظم جليل الموسوي

على ضفةِ الوردِ.
...........................................

أَتيتُكِ بصدرٍ مُشبعٍ بالحنينِ
وبقلبٍ تَلِّجُ بهِ الأهواء
أحبو كطفلٍ عَبثي يُحاول إلتصاق قلبه على إجتثاثِ الخوفِ .
في روحهِ جَذوةِ الأصرار !
أَتيتُكِ مُهرولاً بأَحلامي إلى ضفتِكِ التي زرعتَها بالوردِ الجوري المُحمدي !
لهفة عمري مازالت ْ تُفتشُ بينَ الأشجارِ
عن غزلِ الأحبابِ في الأصيلِ
عن زهرةٍ كتبت ْ بدمها مواقيت اللقاء
تختزنُ أَحمر الشفاه !
بدأت ْ تُدوِّنُ بوحنا المنقوش بالرمالِ والأغصان.
google-playkhamsatmostaqltradent