recent
أخبار ساخنة

The mirror By : Fatima Nasibi Translated by:Riyad Abdul wahid

غير معرف
الصفحة الرئيسية
The mirror 
By : Fatima Nasibi 
Translated by:Riyad Abdul wahid 

I am a woman who does not look in  the mirror
She does not want to see all these noises in her eyes ...
Her eyes are thousands of women ...

A woman roaring with love ...
She lies down in her heart every night ...
The man who slept on  her eyes
Loosened at the edge of the distance.
How does  she collect  him ?!!
A woman tried to catch the wind with  her hands ...
She  was scattered into  pieces ...
So  Who will fix  her puzzle? !!!

A woman was shot seven bullets by the history...
The first bullet is because she is a female
The second is because she tried to be a woman
The third is because of her unfinished childhood
The fourth is for her congested heart
Fifth, because it fights with windmills ..
Sixth because her eyes are in a battlefield
And on  the seventh because she is more than a woman

 ...stationed woman 
She does not hang amulets ...
She strips the night with her voice.
She does not  wait for the void to say ... no
 A topless stationed 
..
To say to the enemy ..
I am fertile not another to me ...
   
I am the woman of sadness ...
How do I look in the mirror !!!!? 
And the wall behind her is rotating
All the murals were collapsing around me.
I painted a forest on the face of the water
 The passersby stole her pomegranates
How can my cheeks blush !!!!?

I am a woman and in my eyes there are thousands of women
They  bathe every day with their own water.
To strip the face of darkness  ...

النص العربي 
المرآة 
للشاعرة : فاطمة نصيبي 
ترجمة رياض عبد الواحد 

انا امرأة لا تنظر في المرآة 
لا تريد أن ترى كل هذا الصخب  في عينيها...
عيناها آلاف النساء ...

امرأة تضجّ حبّا ...
تتوسّد كل ليلة قلبها ...
الرجل الذي ينام في عينيها 
انفرط في طرف المسافة ..
فكيف تجمعّه!! !!!

امرأة حاولت ان تقبض الريح بيديها ...
فتناثرت قطعا ...
  فمن يرمّم أحجيتها!!!

امرأة أطلق عليها التأريخ سبع رصاصات ...
الرصاصة الأولى لانها انثى 
الثانية لانها حاولت ان تكون امرأة 
الثالثة لطفولتها التي لم تكتمل بعد 
الرابعة لقلبها المكتظّ بها 
الخامسة لانها تصارع طواحين الريح ..
السادسة لان عينيها ساحة حرب 
والسابعة لانها أكثر من إمرأة 

إمرأة مرابطة ...
لا تعلّق التمائم ...
تعرّي الليل بصوتها ..
لا تنتظر الفراغ لتقول ...لا 
 ترابط عارية الصدر ...
لتقول للعدوّ..
أنا الخصبة لا آخر لي ...
   
أنا امرأة الحزن...
كيف انظر في المرآة !!!!
والجدار خلفها يدور 
كلّ الجداريات تتهاوى حولي ..
رسمت غابة على وجه الماء 
 سرق العابرون رمّانها 
فكيف تحمرّ وجنتيّ !!!!

انا امرأة وفي عينيّ آلاف النساء 
يغتسلن كل يوم بمائهنّ ..
ليعرّين وجه العتمة ...

فاطمة نصيبي/ تونس
google-playkhamsatmostaqltradent