recent
أخبار ساخنة

ماكتبه الاديب جلال ساجت عن نص أسماء الحميداوي (راحلة الوجع). ..

وحينما تضج
بي أصوات الشوق
والخيبة تقطن بي....
أمتطي راحلة الوجع
أغرس فيها حقائب حزن
وأرش من نافذتي
 بعض من عطر معتق
أمشط الدروب كالمرايا المعلقة
في حانات
 البيع
القديمة...!
ابصر بها  المارين
كلهم يحملون وجوهاً
ُ مغايرة
في عيني ...!
كادت الأرض تبلع
الشمس
وأنا أحمل صمتا 
بين دفوف أصابعي
وألوك المسافات
بأطراف عيني
لأرى
 اسوارمدينتي 
المعبدة
بمواطئهم
وأرى وجهاً يغازل
 الشمس

هناك.. !

لغة ثرية منعمة هي كما قال عنها الفيلسوف الألماني هيدغر أخطر النعم رسمت أسماء الحميداوي لوحة مزجت فيها بلاغة الكلمة وبراعة الرؤيا وانزياح عن المألوف تولد من خلال استبطانها للوعي الناضج وتجاوزها للوعي الزائف ، ملحمة شعرية كبيرة في معانيها ومفرداتها في عالم الحلم والتجلي جمعت فيه الشاعرة الجانب الفكري والفني والجانب الجمالي ، يالروعة هذا النص الذي أخرجني من صمتي فضربت عرض الحائط وصايا طبيب العيون .. لله درك ايتها المتألقة
google-playkhamsatmostaqltradent