recent
أخبار ساخنة

الحلم المشوش / ماجدأحمد دخيل

الحلم المشوَّش

لست جاهزاً لخيارات 
تنتظرُ اكثر من مخاض
حلمتُ بحزمةِ ضوء
أُرتِّبها كخيوطٍ مجهرية
أربطُ بها سواحل روحي
... وأنا أُقلِّبُ موعداً مجهول
عثرتُ على قصاصات مكتوبة بألق محار
تفتشُ عن حيّزٍ
تدسُّ به ما قبل أمس
كرمزٍ غير مقروء 
الهذيان يعصف بالحلمِ أحياناً
أمّا نهاراتنا
فلها اجترار امنية البارحة
والحديث عن هوية
لا تملكها الارض
الحلم المشوَّش يجازف بمتعة الحصول على اللامعقول
ويعود بالمتاهة الى المربع الأول
مثل غجرية تفرش أحجارها 
وتكشف عن مؤخرة ساقها الملوّنة
بفئات نقدية متصاعدة
وجُمَل تُمَتِّعُ عينيك وأنت لا تغضّ الطرفَ
كذلك هم حين تبوَّءوا الحدث
افترشوا بمؤخراتهم سقف الوطن
وسرقوا غيوماً على وشك الهطولْ
أيُّ عقدة تلك
وأنت تنحرفُ كثيراً لفكِّها
ثم تغرقُ بالتفاصيل
ستأخذك الضفةُ الاخرى
وأنت تحاولُ خارج ملعبك
كيف تطلب التيممْ 
وعرق الارض يطهّرُ أحفادكَ
... وأنت تنخلُ ملحَ البادية
بمفرمةٍ تطلق على المواسم
وتُسيح دموع الفلامنغو
راقبْ سربَ القطا
وتوخَّ الحذر ... لا تهرب معه
كي لا تجفل شقائق النعمان
الغارقة في تفاؤل نهارٍ مشمس 

اوسلو  ٣١-٥-٢٠١٦
ماجد احمد دخيل
google-playkhamsatmostaqltradent