recent
أخبار ساخنة

الحرب بلغتها الأم ... عدنان الفضلي

الحرب بلغتهـــا الأم
 عدنان الفضلي

من ثقب في جدار عتيق
يطلق التأريخ أغنية اليتامى المتجددين
يذكّر الأزقة بخطوات الصبية الحفاة
الذين صاروا فيما بعد  .. 
حطباً لحفلات الشواء المجانية
التي تسمى سهواً "الحروب"

***

لم تكن قصتهم مكتملة  ..
بالقدر الذي يسمح لنا
بأن نصفّق للجنود
الذين تركوا خلفهم يتاماهم
من أجل أن يكتب التأريخ  ..
 على ذات الجدار العتيق
المجد للجنرالات 

***

كثيراً ما احتفينا برايات الوطن العتيق
حتى تلك التي تنشر على النعوش  ..
العائدة تواً من الحرب
مشفوعة بنشيد سومري عتيق
لأم تولول على لحد ..
يشبه مهداً سومرياً

***

 متكئاً على جبس أبيض
صار قلب الحبيبة
وهي تقرأ لافتة النعي
google-playkhamsatmostaqltradent