recent
أخبار ساخنة

البحر - حبيب النايف

غير معرف
الصفحة الرئيسية

يتثاءب البحر بخجل 
يغسل وجهه بالرذاذ المتطاير من موجة منفلتة ،
يفر هاربًا باتجاه الحدود التي رسمتها  قوارب قلقة اتعبها الترحال .
الطبيعة حين رسمته بحلته التي نراها ,
حشدت كل قواها ,
واختزلت ما تفكر به 
كي يحتفظ باسراره 
وتاخذ بيده للكتمان .
يلم قلقَه ,
يجذب قبائلا من التساؤلات
الغموض الذي يحيط به
 يغلق عينية 
ويمد خيطًا يوصله بالسماء . 
اللؤلؤ الذي يغوينا باسراره ,
نبحث عن منفذ يوصلنا به ،
الطرق التي نسلكها 
لاتؤدي الى نقاط الضوء التي تنبعث من ثقوبه المتناثرة .
الموت الذي ينتظرفي اعماقه 
شراك منصوبةللمغفلين ,
والمغامرين 
والذين ضاع منهم مقود العمر 
فظن ان القعر ملاذ امن يقيه جزع الحياة .
النوارس التي تمارس طقوسها المعتادة 
تخر خاويةً
 لتقبل وجهه الندي 
كي تعود مسرعة 
تثير شهية العشاق المنتظرين على الضفاف،
google-playkhamsatmostaqltradent