recent
أخبار ساخنة

أزرقك الصامت ... اعتماد العابدي

ازرقك الصامت
........................
ما أروعك بحراً..!
وما أجمل شاطئكِ..!
يغدو سكناي فأسكن فيكِ
نورساً يضاحك رمل قدميكِ
وتتبعني خطاكِ حتى أخر العمر 
في أزرقك الصامت عمق شفيف..
يأخذني الموج يقذفني بعيداً
يُسكنني في زمردة...!
 تحتويني شغفاً
وعلى سواحل الحرف 
تأتيني مراكب
أبحرتْ بمجذاف الوحدة
في رحلة اللجوء اليك
تلتقي عند مصب النسيان
تشرب نخب الغربة
أتسكع في نصفي الأخر
مثقل بربح الخسارات
أنادم ظلي..!
أبحث عن منفى 
تركت أنايَ فيه
ويهرب النعاس 
ممتطياًجنح الليل 
يسرقني اليك..
 في رحلة قصيرة 
فحواها نشوة العمر
في فصول أختصرها الزمن
بهمسة مخبأة 
في درجٍ قديم
طفولة مكتنزة 
بذاكرة معطوبة 
وفوق موجك العاتي
كم كان قمرك ساطعاً 
في دامس ليلي
يملئني ضجيج وجد
غريباً متشظياً في الحضور
متلاشياً بين السطور 
أضمد قبس الخطا
المثقلة بالرجوع 
في صمت للبحر
وهذيان لموجة

اعتماد العابدي/ العراقظ
google-playkhamsatmostaqltradent