recent
أخبار ساخنة

مذ كنت طفلة ... ليلى عبد الأمير

مُذ كنتُ طفلةً
………………
مُنذُ عصورٍ عِجاف
وقبل مُعاهداتِ الصُلحِ
وَلَدَتني أُمي
كان المخاضُ عسيراً
وأنا أنتظرُ قدومي بين الحاضرين 
هاربةً من حَكايا جدتي 
أساطيرها الماكرة
أبحثُ عن فراغٍ 
يلتقط كركرات الأرض
لأدُسها في بكائي
كنت بحجم نقطةٍ
في نهاية الصمت
تائهة
مشاكسة
فضولية
متمردة
ومملة
لم اكُ موضع إهتمامٍ
في المجالسِ الأنيقة
كنت ضيفاً ثقيلاً حدَّ الإنحناءِ
لا محل لي من الإعراب
كان سيبويه يبغضني 
وكذلك المتنبي 
حين نَعَتْهُ بالتمييز الأُممي 
مادحاً تارةً
وهاجياً تارةً أُخرى
مُذ كنت طفلةً 
حضرتُ عرضاً مسرحياً له
في إحدى ساحات التتويج
كان الجميع يصفق إلا أنا
وبعضٌ مني
نَعَتُهم بالمهرجين
فنفوني بعيداً
بعيداً جداً
خارج أسرابِ التاريخ

ليلى عبد الأمير/ العراق
الرسم لحفيدتي فطومة  ثالث ابتدائي
google-playkhamsatmostaqltradent