recent
أخبار ساخنة

تعاتبني ذكراك ....علي الناصري

اخاف من يوم لاتطاوعني فيه المفردة 
فتعاتبني ذكراك 
ماذا اذا ابتليت بهدنة الحرف ؟
واصبحت بلا غربة في الزحام 
قد أبدوا حينها منسيا كالكالبتوس 
انثر ظلي في طريق المتواعدين 
ولا أصلح الا جذعا للتواريخ 
حبيبتي .... 
انا من الجيل الذي اغفلته الحروب 
وعاد ليستريح بما تبقى منه
ربما تنفعني الهدنة مع سواك 
فلا ذخيرة لي غير أوراقي البيضاء 
اخفيها سرا لعينيك 
كاي كنز لاينفع غيري للمعاوضة 
مالي ولغة الأثمان 
مادمت لي وحدي 
اشمك كلما تصاعد البارود 
واخلو بك في ( الملجأ  )
وبعد فتور القذائف 
تنشغل العوالق باحصاء القتلى دوننا 
نحن المتهامسين على مدار الرحى 
المتحابين على طريقتي 
هذا يكفيني ليوم آخر 
يكفي لمتوحد مثلي
نسيته الآلام فيك
أحبك بلا هوادة 
ولا أريد أخماد جذوتي لبرهة
حتى وان كنت لا أصلح لغير الكتابة

علي مكي / العراق
google-playkhamsatmostaqltradent