recent
أخبار ساخنة

(محاولة مع آبن سيرين) لم تجر الامور كما اردتُ / الأديب العراقي جبار الكواز

الصفحة الرئيسية



(محاولة مع آبن سيرين)
لم تجر الامور كما اردتُ--
(-الظلال آستيقظت من سباتها وَجِلَةً وهي ترى الشمسَ تمارس لعبة الاحتيال. 
-أنت ما زلت منغمسا في أفول السابلة تدحرج أحلامهم في الطرقات. 
-الفرسانُ أولئك الذين مكثوا في الشرف ما عاد لائقا بهم هجاء الرمال حين صاروا بوقا للطين. 
-الحدائق التي آزدهرت في لعبة تزوير خضرتها ما زالت أصابعها مغروسة بالتصفيق. 
-لم يعد الهديل كافيا لهروب الغابات. 
-لا النحاس منسجما بأفول مطاعم الولائم. 
-لا خطابات الوعاظ هربت من اقفاص الفيسبوك. )
كلُّ ما في الامر. ....
إنها( أعني الامور) سارت كما أرادتْ--
(-الشروق الذي بكاه الاصيل ظل معاندا في نصوصه الخلّب.
-الابتسامات التي يوزعها زعماء الهواء آوقدت أحلامَهم لمزيد من الخيانة والطاعة. 
-أوراقهم الرسمية سرقتها القارات لترمم لنا وطن الويكيليكس. )
كيف لي أن أميّز ما أريد وهم يريدون كلَّ شيء -
(-كتبُهم التي خزنتها الارضة في اسنانها. 
-صلبانُهم التي علقت السبايا في رمال الحبال. 
-مخادعُ أمرائهم حين تطيل وصف الشرف الوطني. 
-مغنوهم الخرس وهم يبتكرون ببغاء الخفاء. 
-حلاقو صلعاتهم في مساطر العمال. 
وبغدادُهم التي لم تعد بغدادنا. )
و
أظنك ياآبن سيرين ستعجب من بعد
و---(الشعراء
المغنون
العشاق
الرياضيون
فتاحو الفال
المردة المخصيون
السحرة
أركان هواء جهنم
أضابير فراديس القتلى)
مازالوا يزفرون شظايا فوق منضدتي
منضدتي التي لم أرها للان--
(منضدتي
تبرأت مني بإحسان
الامور لم تجر كما آردتُ
وقلمي وممحاتي هجرا النوم في الاوراق
وما عادا راغبين باكاذيبك يا آبن سيرين)
أنا أقلّب أوراق روحك وهي تئن وتدحرج افول السابلة
وأنت
ما زلتَ مصرّا على دحرجة احلامي في الخفاء--
(أليست قسمة ضيزى ياصديقي القديم؟!)
google-playkhamsatmostaqltradent