recent
أخبار ساخنة

السماء تمطر قمحا ... آمال الفاسم

آمال القاسم / الأردن 

السماءُ تمطرُ قمحًا 
........................

إني رأيْتُ فيما رأيْتُ 
أنّٓ السّماءَ تُمْطِرُ قَمْحًا .. 
وَأَنَّ الْغُيومَ رَغْوَةٌ
تَنْدَلِقُ عَسَلًا مُشْتَهىً
في أباريقَ ذاتِ بريق
رَأيْتُ .. الْبِحارَ يَطْفو فوقَها اللُؤْلؤُ
تَمُدُّ أَمْواجَها لِتُصافِحَ الرِّياح  ..
رأيْتُ .. المدائنَ تمشي مُخْتالةً 
بتُفّاحِها وحقولِها وعراجينِها ..
رأيْتُ .. الدُّروبَ مُكَلّلَةً بالياسَمين ..
والشوارع ترنو مسرعةً ..
تتَراكَضُ مِنْ عَبَقٍ إلى الأحلام .. 
رأيْتُ .. ضفائِرَ الحرائرِ تَتَزَيَّنُ بِنَخْلِ الْبِلاد  ..
 والستائِرَ تُراقِصُ أَسْرابَ الْيمام ..
 رأيْتُ .. الأعْشاشَ تَبوحُ بسِرِّها للْعصافيرْ .. 
والعُشْبَ يتَقافَزُ معَ الفَراشِ 
يَكادُ مِنْ نشوةٍ أنْ يَطيرْ ..
رأَيْتُ .. قلبي يَتَدَحرَجُ أمامي ،
يَلْهو معَ الغِزلان والأماني .. 
رأيْتُ .. الشِّعْرَ في ناصيتي 
يبني أمْجادًا على الْورَق ..
رأيْتُ .. قصائِدَ تَلْفِظُ بحورٓها 
فتناثرٓتْ غيْظا من لفيف .. 
وإني رأيتُ ..
جنائزٓ تلهثُ ..
تبحثُ بين الجموع عن موتاها 
وإني سمعتُ مناديًا 
في الرِّيحِ يصيحُ :
يا صاحِ ، 
قَدْ ماتٓ في غِيِّهِ الضمير .. !؟!

سكرة القمر

اللوحة من أعمال البلجيكي الشهير بيتروس روبنس
google-playkhamsatmostaqltradent