recent
أخبار ساخنة

الأديب رجب الشيخ في حوار خاص مع وتريات قصيدة النثرانا من اوائل الشعراء الذين يدافعون عن قصيدة النثر/ حاوره لوتريات: جلال طالب عبد حسون

الأديب رجب الشيخ في حوار خاص مع وتريات قصيدة النثر
انا من اوائل الشعراء الذين يدافعون عن قصيدة النثر
حاوره لوتريات: جلال طالب عبد حسون

  بعض الأسماء الشعرية والأدبية التي تعطي للواقع الثقافي العربي والعراقي صدى كبير، يجب أن تأطر كلماتها بماء الذهب الخالص، والسبب يعود الى أنها ملتزمة في أن تظهر المشهد بأبهى صورة ومكانة، على خلاف البعض الآخر الذي يروج لنفسه دون الإشادة بالواقع الثقافي اليوم والذي يشهد رواجا في تناول الموضوعات الحديثة والتي أفرزت مدارس حديثة في الشعر وفنون الأدب الأخرى.
رجب الشيخ الأديب الملتزم الذي يسعى على طول السنة الثقافية الى الترويج الى أسماء زملائه ونتاجاتهم ويصرخ عاليا معلنا النجاح لبعض الأسماء الرائدة بل ولبعض الشباب حتى أبى ألا أن تكون له بصمات متميزة في مجالات الشعر وهو الذي يقول " أنا أكتب كل أجناس الشعر".

الاسم الكامل: رجب عبد الرضا معين) رجب الشيخ)
التولد والمدينة: ولد في بغداد عام 1954
السيرة العلمية: 
- عضو اتحاد الادباء والكتاب في العراق
- رئيس المركز العراقي للثقافة والآداب
- عضو الاتحاد الدولي / اميركا
- المدير المفوض لمؤسسة قلم الثقافية / سابقا 
- نائب رئيس مؤسسة تجديد الادبية
_ المسؤول عن صفحة نوافذ أدبية في جريدة المدار ...والمشرف على الصفحة الرئيسية
_ صاحب دار المركز العراقي للطباعة والنشر والتوزيع ورئيس مجلس إدارة الجريدة.
_ رئيس مجلس الإدارة... جريدة المدار الثقافية
_ رئيس مجلة إدارة مجلة السطور 
- رئيس تجمع الشيخ الثقافي
- عضو اتحاد الصحفيين العراقيين 
- عضو فعال بعدة مجاميع إلكترونية 
* له قصائد منشورة في عدد من الصحف العراقية والمصرية والمغرب العربي
* له دراسات نقدية نشرت في الصحف والمجلات العربية والعراقية ...
* كتب عنه عدد من النقاد منهم: (الاستاذ عباس باني المالكي / الاستاذ محمد شنيشل الربيعي / د. انور غني الموسوي / الناقدة عزة الخزرجي / الاديب حسين الساعدي / الاستاذ ثامر الخفاجي / الدكتور علي لعيبي / الاعلامي قاسم وداي الربيعي / الأستاذ امين جياد / الأستاذ احمد البياتي/ الأستاذ عدي العبادي/ دراسة الاستاذة المغربية فاطمة شاوتي عن نصوص رجب الشيخ).
* من كتاب شخصيات من بلادي تحت تسلسل ٣٤٤ الأديب موفق الربيعي 

السيرة العملية:
 صدرت له مؤلفات على شكل نصوص نثرية ... جمعت فيها القديم والجديد ...
ما يلي:/
* مهرجان الحسين السنوي (الحسين في عيون الشعراء). 
* المعرض الكتاب للمركز العراقي السنوي يجمع فيه أنواع المطبوعات المهمة للكتاب العراقيون من الرواية والقصة والمسرحية والشعر والبحوث والدراسات ... 

الانجازات الشعرية والنقدية 
1- غوايتك لها أثر 2015
2- نهارات مؤجلة 2016
3- والماء ...... 2017
4- ذاكرة سمكة ... 2018
5- الحرف اكل سباتي 2018 
6- ألف ميلاد وانت قضيتي 2019
7_ مذكرات شاهد على موته 2019
8_ رباعيات في آزمنة الحصاد ٢٠٢٠
9_ كتاب نقدي للكاتب الأديب جمال خضير الجنابي ...بعنوان التركيب اللغوي عند الشاعر رجب الشيخ ...2017
10 _ خمسون مبدعا عراقيا أنطولوجيا
11_ لهاث الأسئلة ٢٠٢٠
12_ للامسِ طعم الخلود ٢٠٢٠
١٣ _ على منصة النقد والبحث والمعارضة الفكرية .... ٢٠٢١
١٤_ هذيان في أزمنة الحصاد
١٥_ حروف على أرصفة الليل. 
١٦_ تحت الطبع كتاب نقدي / القصيدة الحرة ...دلالاتها وضوابطها .... 
بحدود ثلاثة مخطوطات لمجاميع تحت اليد ...
- مشترك في عدة مجاميع لعدة منتديات ثقافية وفكرية.
- له قصائد منشورة في الصحف المصرية جريدة البيان القاهرية وغيرها 
* مختص تنمية بشرية ومحاضر و يعمل في المجاميع الادبية بصفة عضو.
* حائز على شهادة دكتوراه فخريه بالرقم 103 لسنة 2017 من معهد التاريخ للعلماء
والمؤرخين من جامعة اوزبكستان.
* شارك في عدة مهرجانات مصرية اقامها اتحاد ادباء مصر واتحاد المثقفين المصري حيث قرأ قصائد ذات الشطرين التفعيلة والقصيدة النثرية. مما حاز اعجاب الجمهور المصري .... وكتب عن هذا اللقاء في جريدة البيان ... ومن خلال ذلك استلم درع الابداع بجلسة خاصة ترحيبية ... وتم استدعائه إلى جامعة الأزهر للقاء برئيسها حينذاك ...
* شارك في عدة مهرجانات في المملكة الأردنية 
مع شعراء عرب من كل الأقطار...
* شارك في مهرجان شعري في الجمهورية العربية السورية.  
* الجوائز والتكريم: حصل على عدة شهادات تقديرية من - المؤسسات الثقافية الادبية العراقية ومجموعة منتديات مصرية وعربية ...
- درع الابداع وزارة الثقافة 2014 (تجمع العراق)
_ درع الابداع من اتحاد المثقف العام 
_ درع الابداع من مجموعة رضا علوان
_ درع الابداع من مؤسسة العنقاء مع وسام 
ووشاح تقدير 
- درع الابداع من اتحاد الصحفيين العراقيين
- درع الإبداع من اتحاد الأدباء الأردني 
درع الابداع _ من اتحاد الأدباء في مصر
أسألك أولا عن المركز العراقي للثقافة والآداب؟
صرح كبير من صروح الثقافة العراقية تأسس ٢٠١٨ بهيئاته الثلاث ١_ الهيئة التأسيسية ٢_ مجلس الادارة _ هيأه المستشارين
له مشاركات كثيرة وفعاليات لها الدور الكبير في كيفية عمل النشاطات الثقافية بجلسات تخصصية وأخرى جلسات عامة وفق خطط اعدت لهذا الغرض ومن ضمن نشاطاته السنوية 
١_ المعرض السنوي للكتاب يوزع فيه الكتب مجانا للزائرين 
٢_ مهرجان (الحسين في عيون الشعراء) كل شهر محرم من السنة مع إقامة مأدبة لكل الحاضرين في المهرجان..
٣_ دار نشر المركز لطبع الكتب والمجاميع بأسعار رمزية وانجازنا بحدود ٨٠ كتاب ومجموعة..
٤_ له فرعين دوليين في السويد وسوريا 
٥_ إضافة لجلستين في الشهر كما أشرت تخصصية وعامة 
إضافة لنشاطاته في بغداد والمحافظات ... تحت شعار ارتقي بنفسك لخدمة الآخرين 
٦_ إدارة جريدة مدارات ومجلة سطور الثقافية الشهرية 
والكثير الكثير لا يتسع المجال لذكرها 

ماذا عن المشهد الثقافي العراقي اليوم؟
اليوم المشهد العراقي يعيش مرحلة قلقة غير مستقرة بين الضجيج وأصحاب القرار وذلك من خلال تلك الفوضى دون رقيب، والاعتماد على النتاجات الفكرية غير الناضجة التي تتسيد المشهد الثقافي دون واعز يحرك الموقف الحقيقي، وكل يبكي على ليلاه.
كيف تقيم حال الشعر بالخصوص مع تنامي ظاهرة المدارس الحديثة التي تظهر؟
سؤال مهم جدا يحتاج إلى وضع السبل الناجعة للارتقاء بأدب واع يستند على قواعد رصينة ومتينة، لكن هذا الانفعال الفيسبوكية وألسيشو ميديا وطرق التواصل الالكتروني والذي أثر كثيرا على قيمة النصوص الأدبية والنتاجات الثقافية من حيث التنظيم المرتبك الذي لا يستند على قواعد رصينة ضمن أيدلوجية ربما خاطئة لحد ما.. حتى لا تكون سوداوين اقول هناك الجيد منها لكن دون الاهتمام بالجانب التوثيقي..

ماذا عن اتحاد الأدباء والكتاب هل يلبي الطموح الثقافي والأدبي؟
الحقيقة الاتحاد يعمل بشكل متواصل وجميل والذي يعتمد على شخصيات لها ثقل كبير في دفع عجلة الثقافة والأدب وبجهود راقية وهنا أشير إلى دور أصحاب القرار فهم يعملون بشكل راقي الا بعض الإشكاليات البسيطة التي تؤثر على عملية المتابعة بالتفتيش عن وجوه شابه ترتقي مستويات كبيرة في الشعر والقصة والرواية أما بالنسبة المنصات الإلكترونية فإنه مشروع ناجح للتعويض عن إقامة الجلسات على أرض الواقع وحسب الوضع الطارئ لجائحة كورونا وغيرها ... وكذلك المتنفس الوحيد للأدباء لنقل نشاطاتهم وانجازاتهم عن طريق البث المباشر

ماذا عن مواقع وتريات قصيدة النثر والموسوعة العراقية الكبرى؟
الحقيقة وتريات قصيدة النثر اثبتت نجاحها من خلال مرتكزات مهمة ١_ المتابعة ٢_ الاستمرارية _ الاصرار _ ٣_ التفتيش عن الجيد وشهادتي مجروحة لهؤلاء المبدعين من كادرها أمثال الشاعر الحسين بن خليل واسماء حسن والاخرون خلية نحل تعمل ليل نار وكذلك التدوين والتوثيق في كوكل ... اقولها إنهم كانوا يحملون شرف المسؤولية.

أي نوع من الشعر العربي تكتب؟ وما رأيك بمن يقول إن الساحة اليوم لقصيدة النثر فقط؟
الحقيقة أنا أكتب كل أجناس الشعر من العمود (ذات الشطرين) والتفعيلة ذات ٦ بحور وكذلك القصيدة النثرية بأنواعها السردية بأنواعها والوجيز والومضة والنص المفتوح..
اهتماماتي بقصيدة النثر لأني اتوقع لها النجاح والانتشار بما تحمله من وقع على جميع المستويات ...واني أرى بأن القصيدة النثرية هي أصعب من اخريتها لمدة تأثيرها النفسي في القارئ وليس تحيزا بل أثبتت جدارتها وانا من الأوائل الشعراء الذي يدافع عليها.. ومازلت.

ماذا عن النقد؟ والنقد الذاتي؟
النقد في العراق مازال في طور البحث ولم تكن هناك مدرسة للنقد في العراق واضحة الرؤيا وانما اجتهادات لا تستند على واقع نقدي بالمستوى المطلوب من خلال التصورات النقدية الحقيقية وقد سبقتنا دول عربية أخرى مثل المغرب العربي والشام ... هنا تشكل مهمة الناقد ضغطا نفسيا من خلال العلاقات ما بين الناقد والشاعر وهذا يشكل ارضيه رخوه تسند عل الاخوانيات والعلاقات..

يتجهُ صوب لمعانِ غوره الصامت ، 
بلهفةِ النبرة الخامدة،
يضحكُ على دربهِ العائم جزر الانتظار ، 
يرثي صمتهُ الدامي ،
أنشودتهِ الوحيدة مجرد قصيدة 
يستعطفُ مديات الحرية المصلوبة 
على بنادقِ مدينته،
يرمم ماتبقى من هيكلةِ جسدهُ 
بين رغبة البقاء  
ونفي الذاكرةِ ، 
يعصرُ مهجته خفقان مبتغى  
لطريقٍ مسجى برعشةِ صوته ، 
يسرقُ دمعته 
التي مزقها دجون دربهِ العاثر ، 
بزلزالٍ هز َمواطن الوجع
على جسدٍ يشتهي رغبة المكوث
بطريقة عشوائية يوُدعُ 
نارهِ الموقدة ِ
لأجل موت يوغلُ 
آبدية الصمت "
بأرجوحةِ الصدى في حزنهِ المترامي 
شتاتَ لحنُ قيثارته..  
تحت همسِ الجليد بنزعةِ التماهي
تندلقُ فكرته 
هزيع أحلام في زمن غادر ْ ظله
يوقظ مافاتهُ 
من أهتزاز خاطف
يسترجع هيبته المفقودة بشيخوخة المعنى

google-playkhamsatmostaqltradent