recent
أخبار ساخنة

أنا الحُزن الخشبيَ _ علي جمال / البصرة





أنا الحُزن الخشبيّ 
الذي كان يتظاهر بأنهُ صَبرٌ مطاطيّ..
الواقف بمفردهِ مِثل شَكٍّ في حبٍّ زراعيّ قديم!
الكلّ كان يتصوّره بأنهُ فزّاعة سماويه
سوف تهشُّ على أَسرَّتهم وتطرد الفقدَ إلى مكان آخر..
أنا الحزن الرقميّ 
المُتبادل بين مدينتين متنافرتين في إنتاج الصُّلح، 
ومتقاربتين في إستيراد الملابس الداخلية..
المنسيُّ في ميناء الكون 
الوحيد مِثْل سياجٍ متروك،
وبعْدَ فترة قصيرة سأسقطُ فوقَ بُحيرةٍ صامتة..
ولكُمْ أنْ تتخيّلوا 
كيف تتطاير أضلاع الحبّ و يصبحُ العالم كَنزاً هزيلاً..
عندما يُريدُ أنْ يضحكَ ولا يجدُ قلْباً يتكئ عليه..
أنا الحزن الذي يقطن في جوانبِ الآباء وعلى أكتاف العازبات..
المُلقى في الخارج بعد أيّ شِجار عائليّ..
#عين
google-playkhamsatmostaqltradent