recent
أخبار ساخنة

الدكتور عمار المسعودي ...

لامجد َ لكَ وأنت َ تُزيحُ حجرا ًعن قلبِكَ لترميه على قلب ٍ  آخرَ على مبعدة ِرمية ٍ من تصميم ِرجل ٍمجتهدٍ ، فالأحجارُ أينما  ترمى ؛ ستكون ثقيلة ً أيضاً.  
    هي مجموعة ُ  عناصرَ وحسب  وتراه منشغلا عنها!
أظنَّك تحتاجُ إلى من  ينجزك في هذا الزمن ِ وبأقلَّ المواعيدِ وقتاً ، وبأسهلَ المسيل ِدمعاً.
     أراقبه مثل َ غيمٍ  يتجمَّعُ ولايهطل ُ ، أدانيه مثل َ شتاء ٍإلى صيفٍ ولا يقبلُ  ، أداريه مثلَ  ماءٍ  إلى عطش ولايرتوي  ، مثل َ مايُراد له أن يتكرَّرَ ولا يفهمُ. 
   كلامُه له وصمتُه عليَّ، دفؤه له وبردُه عليَّ ، غِناه له وفقرُه عليَّ .
  كان يتثاقل منِّي حتى اختارني بما يشابه الصفقة َكوني بظل ٍكامل ٍ وهو الوحيد ُالذي بلاظلالٍ .
   هو مجموعةُ غموضاتٍ سودٍ ، بينما أنا ولارتباكي في حضرته؛ صرتُ مجموعةَ  اعترافاتٍ  بيضٍ . 
يسوِّي من صفوفه دائما  ، ويتركني في فوضاي  ؛ أملا ً منه في مَلَلٍ  قد يُصيبني كي يستبدلَني بآخر َ ؛ لأجلِ ابتدائه الذي لايملك سواه.
 لم أكن في النهاية ليدفعني بهذه القوَّةِ والقسوة ِإلى الهاوية  ؛ فانا في البداية الباسلة دائما.
  يداوم ُ على هجري؛ بحججّ  مثل ترسيمي من على خريطةٍ  للصبرِ  وأرضى  ، وأقولُ: إن هناك أملا ً في غيمة ٍتأتي بالعطشِ وبكلِّ معانيه بدلاً من الريِّ هذا  أو السُقيا تلك. 
  قلبُه معي ونبضُه لغيري  ، صمتُه المرُّ  لي وكلامُه العذبُ لسواي.  .
google-playkhamsatmostaqltradent