recent
أخبار ساخنة

ذكرني بليالي النهضة/ حميد الساعدي




الجالس مثلي
ذكَّرني
بليالي النهضة
باصات الريم المكتظة بالخاكي
ليّل السَّفر الغاشم
أتتبع أضواء بيوتٍ
تخطف فجأة 
حين يكون النّوم
ضياعاً آخر. 
نقتعد المصطبة الحجرية
بعيونٍ ملساء
يأكلها سفر الليل
ورتابة أصواتٍ متعبةٍ
تبحثُ عن كرسيٍ فارغ
يوصلها للمجهول
وتراب عراقٍ
يلتصق على (البَدلات)
أسمال (بساطيل)
تضرب أرضاً
كي (تُخرج نفطا)
يزرعها فيك عريف
يحترف الجنديّة
من عهد حمورابي
سفر يتناهى
لا توقفه لأيام
سوى أوراق الإذن المختومة
يا ملح عراق
يمضغهُ الجالس مثلي
ينتظر بمفرق شيبٍ
لا يذكر من فحواه
سوى
باصات الرّيم
ولون الخاكي
ودرب( الصدّ ما رَدّ).

*
google-playkhamsatmostaqltradent