recent
أخبار ساخنة

تراب وماء وحفنة مسامير _ جواد الشلال/ العراق






تراب وماء وحفنة مسامير

أين أضع تلك الأصوات الخافته،
 ليس هناك خزانة
ليس هناك شمعة دائمة الضوء
ليس هناك ضحكة معمرة
سافتح النافذة وارشد العصافير لها

اترك سطرا كل مرة ، لا أقدر على إكمال المعنى ، هناك حقائق تتساقط بسرعة  تنمو خلفها أكاذيب فخمة

حملت رغيف خبز على ظهر فراشة ، لسعتها حرارة الجوع ، ظنت انها شمعة ،
احترقت بحبها 

الخيول الرشيقة تركض في راسي
تبحث عن معركة لا تترك  الاطفال يتامى  ، شاهدوا كل المسرحيات الحزينة، 
ليس هناك مساحات لينظفوا الحقيقة

تعال اخبرني
كيف لي أن اتابع دمعة
 واجوبة مخفية في رداء عتيق،  ومفردات تدور حول نفسها، وسيدة لا أعرفها جيدا ،

استوردت أربعة قبلات وابتسامة سقطت سهوا من فم بائعة متجولة
لم يقتنع الأطفال بروايتي استنفذوا ذخيرة الضحك ، واختفت الأصوات،
.
google-playkhamsatmostaqltradent