recent
أخبار ساخنة

الى أخي (صادق) ...عبدالله حسين

إلى اخي  (صادق)

أتذكُر طيرَ الحمامِ الأسود والأبيض؟ اوما تسميه انت (القلايش)
هذا الطير ناح 
أكثر من نياح امك عليك
 صارَ كالمجنون بعد غيابك
صار لايحط على سطحِ البيتِ
يحط على أطولِ نخلة
ليترقب حضورك، 
ذات صباح طارَ ولم يعد، 

أتذكر ابن اختك (عباس) ؟ الذي تحبه
والذي هو يشبهك 
ركب الموجَ ورحل لبلادِ الغرب، 

امك وأبوك
التحقا بك ولكن بغير مقبرة
أبي توفى أثر جلطة دماغية
امي التي ماتت أثر كسرٍ في القلبِ، 

اتذكر ياأخي ابن جيراننا  (مكي) والذي بسبب
ذهابك إليه ابتلعتك  قذيفة وتقيئتكَ
على شكل جثةِ، 
 مكي عاد من الأسر وصار له الكثير من الابناء

تكاثرنا بعدك ياأخي
صار لنا الكثير من الأولاد والبنات
وصارلي  ولد اسمه (محمد)
ولدي الذي كلما وجدني أنظرُ لصورتك
سأل من هذا الرجلُ ياأبي..
_________
عبدالله حسين - العراق
google-playkhamsatmostaqltradent