recent
أخبار ساخنة

لاشيئ يثرثرني ... د. وحيدة حسين

—- 👀   لا شيء يثرثرني   👀 —

 

👀  لا شيء يدعو للندى 
  ويتناثر ماء العمر  
  فيٌ شكوك وأرق  

  وأقلام تنسى لغة السنين
  وأوراق تتعجلُ ممحاة 
  و أسماء تدعيٌ درس وباب  
   
  لاشيء يدعو للندى

 ولا أحد .. 
 يصدقه المدى  

 وجيوب الأمنيات 
 فارغ حتى الشعاع
 
  وما بيني وبينك 
 رصاصة تتراجع 
 كل صلاة أو كتاب 

 كلما أمعنتُ 
فيٌ سنابل وغياب 

 كلما تقدمتُ لوهلة أبيضك 
 و أسود الجيوب   

  أرى الورد منكفىء على ظنونه
  كلما تسحبتُ وراء اليقين 

 ويتشظى وهج أسمك 
 في عشبة قلب 

 هل مللت أستقامة ظلي ..
 وأن سهوتْ عنه بضع وردات  

 هل أقتفيت شأن نملة
 في ثغر دمي 

  وما رددت تسكع سؤالي
 في مجرى ساعاتك

 لا أتكلف الشعر في قافية صوتك 

 ولا أنمق ثكنات حدودي 
 طمعاً بجندي هارب 
 من حوزة حدودك

  ليس لي غرض
 في حفنة وقتِ 
 يتسلل عبر خواتمي و عصفورك
 وخيمة ماعوني فارغة
  تمتلئ بالأبيض  
 وطفولة ثمر 

 أنا أبنة الغار 
يجحدني ليل عاق 

  وولد فيٌ أعالي فجر 
  
 تدمعُ شفتيه كلما القى عليٌ
 تحية فنجان 

  ومريم تدخل في ثقب أبرة 
  بحثاً عن سماء عينيك 
  وأسوة أناملي 

 وتخرجُ من أظافري 
وتشرين يقصقص ضفيرتي 

 وأمي تنام عن الصباح 
 
  
 و لا تعدُ لي  ..

  يوماً قابلاً للحنين 

 ونصف كأس 
 يمتلئ ببراءة نهر

  خرج العمرُ من عود ثقاب

 وانطلتْ عليه أقدام زائر
 يقللُ من طول أنتظار
 ببعض أنحاء ..
 وأستدارة موعد 

 خرج العمر في أنفلاق سحابة
 من قبضة حنين 

 وهو بردان يتدثرُ به سراب 
 وأستفاضة حلم 

  لا شيء يدعو للندى 

  وكأنك تتكاثر في أبتسامة زنبقة
 وأنا أخترع ُ لك نبض الكلام

  فلا تذبلُ في حفاوة أسئلتي 
 وهي تندس في لحم دفئ 

  وتذوب في دمعة شمعة 
 ينام الليل على ذراعيٌها
  بدعة نجمة 

  وتوحي للشوق كتابة وسراحاً

 وضفيرة اللوز تثرثره
 على ضفاف عبق

    د.وحيده حسين

  العرااااق ——
google-playkhamsatmostaqltradent