recent
أخبار ساخنة

غرابة الأنسان! .. حمزة كاظم الحسناوي

كل ما حولي كان يسير للامام !
يسير بحافات منحدره ، ومتسارعه ،
لا أحد هناك يهرول سوى ما اراه !
كل شيء كان نبياً
وكل شيء كان مذنباً
لا نبي ينجو
ولا مذنباً يحترق !!

ما زلتُ على ذات الطريق ، متصوفه!
اهش على مدامعي ب بكائي ،
تحت المآذن !
ادعو ربي ان يدعوني،
 علني أعود بعد آذاني !!

انه الانكعاس !
احترازات غير مخترقه 
واندماجات لا تتبدد 
منحوته هي العتمه المبهمه !
هي كل النصوص المنقوشه على جداريات فوبيا التفاوت الهزيل !!

يا لغرابه الانسان !!
يمنع احاديث نفسه كي لا يتسرب بين شقوقه العميقه !
يمتد ب اتساعٍ ضيق محاولاً أحاطه مداه حتى يفيق ،
يخطو بزينته المتأرجحة ،،
يتجنب السخاء..
لا يترقب الوقوف عند المنحنيات ،،

الى متى يتم سرقه وهج الاشياء؟!
هواجس تعربد دون هواده 
تبدء بالتعود والتناسي ..
ل تنغلق في فوهه محشوه بالفقد ،،

كل شيء يشبه رداء كبير المقاس!
وكأن أزراره ما انفتأت مهترئه الحواس ..
ارباك في الافصاح ،،
تفاوت في الإقدام
جميعنا مفردات تدل على العوده...
نعم ،،،
العوده لذات الخطوه الاولى ،،
التي مازالت آثارها مُبلله بالوهن والتراجع ،،
ل نعود !
نسعف كدامات ارواحنا ،،
ل نعود !
دون تجهم ل الألم وللأمس،،

الآن ......
ادركتُ بأن ...
هنالك ما يخطف كل شيء 
—————————-
حمزة كاظم الحسناوي
google-playkhamsatmostaqltradent