recent
أخبار ساخنة

اصفى من البياض...عبد السادة البصري

( اصفى من البياض )

عبدالسادة البصري

الاخرون...افردتُ لهم صفحةَ القلبِ
وتركتُ للروحِ بياضاً
لازمني وهمي ملازمةَ الروحِ للجسد
تدفّأتُ بالحنين ، واصغيتُ ..
اصغيتُ حتى ملّني الصمتُ
داخلي اصواتٌ تخنقني
مذهولاً منها
مذهولاً منه
مذهولاًمنهم 
مذهولاً من القلب
البياضُ يتلبّسني
السوادُ عيوني،،،،وعيوني السواد
الفضاءُ الملبّد بالمتاهات ،، 
يجبرني على التحرّك
لاأدري الى أين ؟؟
لكنّي اتجرجرُ مفتوناً ببياضي
صفحةُ القلب اتسخت ،، لوّثها الاخرون ،، عاثوا بها
وظلّت الروحُ تنضحُ بياضاً
حلماً عشتُهُ ، قبعتُ فيه ردحاً
والى الان .... تتوارثني احلامي
منهكة ،، متهرئة .. خائرة العزائم
لكنّني اسير .. اسير .. اسير 
أسيرها دوماً ولاأدري ..
الى اين ؟؟؟؟؟
ومتى ؟؟؟؟؟؟
وكيف ؟؟؟؟؟؟
ذُبِحْتُ كثيراً
وصُلِبْتُ كثيراً
ونهضتُ كالعنقاء كثيراً
 ارضى جداً أن تُذْبَحَ احلامي 
لكنّي لن أقبلَ قطّ لها أن تُلَوّث
ماتلوثتُ ..
ظلّ ...حلمي ، قلبي ، روحي
ذهبَ الاخرون جميعاً
وبقيتْ روحي بيضاءَ
بيضاء ..
بيضاء !!!!
google-playkhamsatmostaqltradent