recent
أخبار ساخنة

للمرأة في عيدها ...مهند صلاح

للمرأة في عيدها ..

إلى نكهة الخليقة
و همزة البدء ،
و نون الوجود ..

حواء 

ماذا لو لم تشتهي تفاحة الخلق ، 
و رممتي جنته بالكثير من الحب ؛
و صففتي نافذة عشقه لك
بالكثير من القناعة ؟!
لما كان الطوفان ؛
و ما كانت الحروب 
تفتح فكيها لتأكل أحلامنا ..
أيتها الأنت
عندما لا أنت سواك ؛
يا بذرة البداية
و سحابة العشق
و الممتدة بغنج على مفترق الحروف ؛
من يمتلك القدرة 
ليتسرب برفق من لحظة الجمال ؟!
و كيف له 
أن لا يكون مفتونا بك ؛
و أنت تظيفين الكثير من التوابل
لأيامه المسحوقة لك ..
سيكون واحدا بالحماقة 
و تكونين أضعافا بالجمال ؛
سيكون صفرا كبيرا 
على شمال الموت ،
بينما تحتلين بإنوثتك
كل الأرقام ..
أعتقد
بأن المقولة الأخيرة لآدم كانت :
إبتلعت كل هذا الخراب
و سأموت
و حواء لا زالت
تغويني للحياة ..

( كل لحظة و حواء بألف حب و سلام )
google-playkhamsatmostaqltradent